"الشعب الجمهوري" التركي يناقش خيارات تشكيل الحكومة‎

الاثنين 2015/06/15
كيلجدار أوغلو ينتقد تدخل الرئيس التركي في تشكيل الحكومة الائتلافية

أنقرة - يعقد المجلس الحزبي لحزب "الشعب الجمهوري" التركي اجتماعا ظهر الاثنين من أجل مناقشة خيارات الحزب فيما يتعلق بالحكومة الائتلافية المنتظرة عقب الانتخابات العامة التي جرت في 7 يونيو الحالي.

ومن المنتظر أن يستمع زعيم الحزب كمال كليجدار أوغلو إلى آراء كافة أعضاء المجلس، الذي يعد ثاني أهم جهاز حزبي بعد المؤتمر العام، لرسم خارطة طريق حزبه بخصوص احتمالات التحالف.

ورأى كليجدار أوغلو في وقت سابق، أن التوجه إلى انتخابات مبكرة يعد "مضيعة للوقت"، و"عدم احترام للإرادة الشعبية"، إذ يعطي زعيم الحزب أولوية لتشكيل حكومة ائتلافية تضم أحزاب المعارضة فقط.

وقال زعيم حزب الشعب الجمهوري حزب المعارضة الرئيسي في تركيا الاثنين إن مهمة تشكيل الحكومة الجديدة يجب أن تتولاها أحزاب المعارضة التي حصلت مجتمعة على الأغلبية في الانتخابات التشريعية.

وقال كمال كيلجدار أوغلو في مؤتمر صحفي إنه "من غير المقبول" أن يكون الرئيس رجب طيب إردوغان طرفا سياسيا رئيسيا أثناء المحادثات الخاصة بتشكيل حكومة ائتلافية وإنه يجب أن يلتزم بالحدود التي ينص عليها الدستور.

ورغم أن النقاشات متواصلة في أوساط الحزب، إلا أن الكثير من قياداته يرغبون في مشاركة الحزب بالحكومة الائتلافية كي "يكون صاحب كلمة في إدارة الدولة".

وكانت اللجنة العليا للانتخابات في تركيا أوضحت أن حزب العدالة والتنمية فاز بـ 40.87% من أصوات الناخبين في الانتخابات الأخيرة ، وحزب الشعب الجمهوري حل في المركز الثاني بنسبة 24.95% ، بينما حصل حزب الحركة القومية على 16.29% ، وتمكن حزب الشعوب الديمقراطي من الحصول على 13.12% من الأصوات.

1