الشعب السعودي يريد كسر الأصنام

الجمعة 2013/10/04
المغردون انتقدوا تجاوزات الهيئة المتكررة والخطيرة

الرياض- سارع «الشيخان» ناصر العمر ومحمد العريفي، إلى تحدي مغردين على تويتر والإفتاء بأن «من يريد إضعاف (الهيئة) أو تحجيمها فهو ممن يحب أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا، فمن يرضى بذلك؟» مما عرضهما للانتقاد من المغردين الذين طالبوهما بـ»وقف المتاجرة بالدين وتصوير أنفسهما على أنهما أعضاء (أنبياء) معصومان من الخطأ».

وعبر العريفي عن إعجابه بالهيئة ونشاطها بعد مرور أيام قليلة على وفاة ناصر العتيبي وهو خريج جامعي في الـ 24 من العمر.

ووقعت هذه الحادثة المأساوية في يوم الاحتفال بالعيد الوطني الـ 83 للمملكة العربية السعودية.

واستغرب مغردون من الذين يدافعون عن أعضاء الهيئة بشدة مما يتسبب في إثارة الناس ضد الهيئة فيستغربون من الهالة القدسية التي يضعها بعضهم عليهم وكأنهم ملائكة لا يخطئون.

وأكدوا أن «من يدافعون عن أغلاط الهيئة التي تصل إلى القتل هم من يثقون في عجزهم التام عن حفظ أعراضهم بأنفسهم».. و«يسعــون بشتى الطرق إلى تشويه سمعة المقتــــول وإسقاط حقه حفاظا على أصنامهم»..

ونشطت على تويتر على إثر الحادثة هاشتاغات كثيرة نقلت رغبة للشباب السعودي في إلغاء هذا الجهاز.

واستعرت حدة التغريدات السعودية المنتقدة لهيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر.

وطالب مغردون بـ»اتخاذ قرار حازم في حق هيئة الأمر بالمعروف لوقفها عند حدها؛ وتوكيل مهامها إلى الشرطة» فـ«أركان الإسلام خمسة والدين نصيحة وليس إجبارا والإجبار على المعروف بدعة سلطوية تكره الناس بالمعروف».. وأكد مغردون أن «الدين لم ولن يكون تحت وصاية شخوص لأن هذا يخرجه من عالميته ويجعله مطية.. تريدون عرض الدنيا».

ويقول آخرون إن «هيئة الأمر بالمعروف ومنذ عشرات السنين لم تتعرض إلى أي تغيير في واقع عزلتها وخصوصية مفاهيمها، كما لو كانت تباشر إسلاما خاصا وتعمل على تصحيح إسلام غيرها..».

لقد نسي المسيطرون كلام الله تعالى «فذكّر إنما أنت مذكر لست عليهم بمسيطر».

وتساءل مغردون «من سمح ومن أعطى إلى هؤلاء حق السيطرة على المجتمع في حين أن الله أمر نبيه الكريم بالتذكير وذكره بأنه ليس عليهم بمسيطر».

و»يؤكد مغردون سعوديون أن هذا ليس حادث القتل الأول الذي تتسبب فيه مطاردات الهيئة، فقد سبق أن مات أناس بسبب المطاردات ومات آخرون دخلوا مكاتب الهيئة على أقدامهم وخرجوا على نقالة». فـ»الهيئة تجاوزت.. حرية الفرد الشخصية بدعوى النهي عن المنكر وإلى درجة مبالغ فيها تجاوزت حدود المعقول واللامعقول».

وتساءل مغرد «لماذا تعتقد أن الناس كرهوا الهيئة وأصبحوا يهاجمونها بشدة؟

أليس السبب هو تصرفات بعض أعضائها غير المسؤولة وخرقهم للنظام.

فيما أكد مغرد «لو طاردتني الهيئة (حتى لو كنت بريئا) لن أتوقف لها لسبب واحد وهو أنها ستكيل إليك سيلا من الاتهامات وتجعلنك توقع على أوراق تعهد لأفعال لم ترتكبها وفي الأخير ستتعرض سمعتك للتشويه وكرامتك للخدش».

وتساءل آخر «من عين نفسه وكيلا لرب العالمين يرهب ويحاسب الناس كيفما يشاء وهو من يحاسبه»؟

ولاقت الهيئة مدافعين عنها قالوا إنها سبب «محافظة السعودية على قيم التدين وأن لولاها لشاعت الفاحشة مثلما يحدث في أميركا والغرب الكافر».

وتهكم أحدهم «أنتم تنتقدون الغرب الكافر وأميركا.. والسيارات والتليفونات والتكييف والطائرات وحتى الملابس التي نلبسها والشارع والبيت الذي نعيش فيه هو نتاج هذه الحرية التي تستهزئ بها.. ماذا قدمتم للعالم غير الإرهاب».

19