الشعر النبطي دفتر يحفظ أدق تفاصيل الهوية الإماراتية

الاثنين 2014/06/23
حامل بيرق "شاعر المليون" سيف المنصوري

أبوظبي- صدر عن “أكاديمية الشعر”، في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، عدد جديد من مجلة “شاعر المليون” برقم 89، وحمل الغلاف عنوانا وحيدا هو “محمد بن زايد يستقبل حامل البيرق وأسرة شاعر المليون“.

وتضمن العدد الكثير من المعلومات عن الأنشطة الثقافية والبرامج التي شهدتها مؤخرا أبوظبي إلى جانب تقرير عن المعرض الدولي للصيد والفروسية أبوظبي 2014 في سبتمبر المقبل.

جاءت افتتاحية العدد تحت عنوان “الشاعر أحد جنود التنمية”، سلطت فيه الضوء على دور الشعر والشعراء في التنمية الشاملة بالدولة، ويتجلى ذلك في مجالات عديدة من أبرزها أن الشعر، والنبطي منه على وجه الخصوص كان ولا يزال دفترا يحفظ أدق تفاصيل الهوية المحلية بأبعادها الجمالية والتاريخية واللغوية، ولا يزال دفترا يوثق أهم الأحداث والمنجزات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية على أرض الدولة.

كما يمكن للقارئ متابعة تفاصيل استقبال ولي عهد أبوظبي لحامل البيرق وأسرة “شاعر المليون” ضمن تغطية معززة بالصور، كما يمكنه أن يتابع تفاصيل الحلقة النهائية التي انتظرها الجميع إلى جانب ردود أفعال نجوم من مواسم سابقة في الموسم السادس وخاتمته الطيبة التي أبقت على البيرق في دار زايد.. وأبرز العدد ما قاله الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، في استقبال أسرة برنامج شاعر المليون: “إن كل الشعراء فائزون في هذه المسابقة بفضل مشاركتهم وأعمالهم الإبداعية التي تركت أثراً مهماً على الساحة الشعرية وإن خسارة مركز على حساب مركز لا يقلل مطلقاً من شأن صاحبه ومن قدراته الشعرية والأدبية”.

وتضمن العدد إلى جانب ذلك أخباراً وحوارات من بينها حوار مع حامل البيرق الشاعر الإماراتي سيف المنصوري، ورأت المجلة أنّ هذا الفوز يعتبر تكريماً لمسيرة الشعر النبطي في الإمارات من الماجدي بن ظاهر إلى أيامنا هذه، وأكدت أنّ التاريخ الثقافي للإمارات ومنطقة الخليج العربي سيسجل بقوة التغيّرات الإيجابية التي أحدثتها مسابقة شاعر المليون، نجم عنها حراك شعري وبحثي وإعلامي لفت إليه وسائل الإعلام العالمية، وحوار آخر مع أصغر مشارك وأصعب منافس عبدالله برجس الحيلان، واستطلاعات ثقافية متنوعة من بينها “نجوم من مواسم سابقة هذه توقعاتنا …. هذه اقتراحاتنا”.

14