الشعر يحظى بالنصيب الأكبر من إصدارات دائرة الثقافة في الشارقة

الثلاثاء 2018/01/23
الشاعر التونسي نورالدين صمود يصدر كتابه "من المغارب إلى المشارق"

الشارقة - صدرت مؤخرا عن إدارة الدراسات والنشر في دائرة الثقافة بالشارقة خمسة كتب جديدة، أربعة منها تخص الشعر في سياق رفد دائرة الساحة الفكرية والثقافية وإثراء المكتبات، أولها كتاب بعنوان “المعلقة الثامنة” للشاعر كريم معتوق وهو ديوان أهدى فيه أول نصوصه إلى صديقه ورفيق دربة في الثقافة الراحل أحمد راشد ثاني، حيث كان حزن الفراق دافعه الأول لكاتبة هذا الديوان الشعري الذي ضم 30 قصيدة.

أما الكتاب الثاني فهو للدكتور والشاعر نورالدين صمود جاء بعنوان “من المغارب إلى المشارق” تضمن عددا من قصائده التي عبرت معه في بحور تجربة طويلة، التقط منها صورا يرى أنها تلامس قضايا محورية في تجربته أو تتطرّق إلى قضية إنسانية أو اجتماعية أو مصيرية ترتبط بالشعوب العربية. ويأتي إصدار كتاب الشاعر كريم معتوق ونورالدين صمود ضمن حصولهما على جائزة الشارقة للشعر العربي في دورتها الثامنة 2018، في إطار مهرجان الشارقة للشعر العربي في دورته العشرين.

العنوان الثالث الصادر عن دائرة الثقافة كان في الشعر أيضا، إذ صدر للشاعر محمد البريكي، مدير بيت الشعر بالشارقة، كتاب بعنوان “بيوت الشعر – شهادات وإضاءات”، واحتوى المؤلف على أهمية مبادرة بيوت الشعر في الوطن العربي التي انطلقت بدعم من الشارقة في سعيها الدائم لخدمة الثقافة واللغة العربية من خلال إيلاء الشعر العربي الأهمية التي يستحقها ودعمه الدائم.

أما الكتاب الرابع في الشعر فتضمن وقائع مهرجان الشارقة للشعر العربي 2017 بعنوان “تراسل الشعر العربي مع الفنون” إعداد محمد البريكي.

وجاء خامس إصدارات دائرة الثقافة في مجال المسرح للباحث عصام أبوالقاسم، وهو دراسات مسرحية بعنوان “المسرح والراوية” تؤكد أن التوجه المسرحي للرواية يعبر عن التخلص من التقاليد المسرحية الكلاسيكية.

14