الشعور بالألم الاجتماعي يتحكم في سلوك الفرد

الخميس 2014/03/06
الإنسان يشعر بألم جسدي عندما يفقد شخصا عزيزا أو يراه يمر بمحنة

روما - توصلت دراسة إيطالية جديدة إلى أننا نشعر بألم جسدي عندما نفقد شخصا عزيزا، أو نراه يمر بمحنة، أو نجده معزولاً اجتماعيا.

وأجرى فريق البحث قياسات لأنشطة وظائف الدماغ للمشاركين في التجربة باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي. وأشار الباحثون إلى أن هذه الدراسة مبتكرة مقارنة بالدراسات السابقة التي بحثت العلاقة بين الألم المادي والاجتماعي.

واستندت إحدى التجارب إلى فيديوهات لأشخاص حقيقيين يمرون بأزمات، بحسب مؤلفة الدراسة جيورجينا سيلاني.

وكانت تجربة أخرى عبارة عن حوار بين مجموعة تم استبعاد شخص منها لخلق شعور بالألم الاجتماعي لتعرضه للعزلة. وفي تجربة ثالثة تلقى أحد الأشخاص المقربين من المجموعة المشاركة خبرا مؤلما.

وخلص الباحثون إلى أن الشعور بالألم الاجتماعي يتحكم في سلوكنا، ويؤثر على أولوية الهروب، أو الشفاء، أو البحث عـن الانتعاش، وهو مـا يؤدي إلى الشعـور بالتعاطف الاجتماعي تجـاه الآخريـن، أو الألم.

وكشفت التجارب الثلاث أن الظروف التي تعرض لها المشاركون قامت بتنشيط القشرة الخلفية من الدماغ، وهي المنطقة المرتبطة بالإحساس بالألم الجسدي. ويتم تفعيل هذه المنطقة من الدماغ إذا تعرض الشخص لظروف اجتماعية أو جسدية مؤلمة، أو شاهد أحد المقربين منه يتعرض لأحد هذه الظروف. وذكر الباحثون أن النتائج تدعم التفسيرات التي تقول أنه بإمكاننا أن نشارك الآخرين مشاعرهم، من خلال تمثلنا لخبرتنا العاطفية في ظروف مشابهة.

21