الشكوك تحاصر أوبر بعد سلسلة انتكاسات قاسية

الشركة خسرت نحو 1.07 مليار دولار في الربع الثالث من العام الجاري، وتخطط لطرح حصة من أسهمها العام المقبل لمواجهة الصعوبات.
الجمعة 2018/11/16
مستقبل غامض

سان فرانسيسكو (الولايات المتحدة) - أعلنت أوبر تكنولوجيز الأميركية، أنها تكبدت خسائر إضافية منذ بداية العام، وهو ما يضع مستقبل الشركة على المحك.

وذكرت الشركة أنها خسرت نحو 1.07 مليار دولار في الربع الثالث من العام الجاري، بزيادة 20 بالمئة عن خسائر الربع السابق المنتهي في يونيو من نفس العام، والتي بلغت 891 مليون دولار.

وتصطدم أوبر، إحدى أنشط الشركات الناشئة والمتخصصة في حجز سيارات الأجرة عبر تطبيق إلكتروني، بعراقيل كثيرة في طريق توسعها في العالم نتيجة بروز منافسين لها بالبلدان التي تنشط فيها أو لأسباب أخرى.

وقالت الشركة في بيان أظهر نتائج أعمالها إنها تستثمر في خدمات جديدة تتراوح بين توصيل الغذاء، والدراجات البخارية، وفقًا لبيان صدر مساء الأربعاء بخصوص النتائج المالية.

نيلسون تشاي: بينما نتطلع إلى طرح عام، فإننا لا نزال نستثمر في النمو عبر منصتنا
نيلسون تشاي: بينما نتطلع إلى طرح عام، فإننا لا نزال نستثمر في النمو عبر منصتنا

وتأتي زيادة خسائر الشركة، في ظل ضعف نمو المبيعات، التي بلغت 2.95 مليار دولار في الربع الثالث، بزيادة حوالي 5 بالمئة فقط عن الربع السابق، وزيادة بأكثر من الثلث مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وتسلط نتائج أوبر في الأشهر بين يوليو وسبتمبر الماضيين، الضوء على حجم التحديات، التي يواجه الشركة، في محاولة إدارة خسائرها الكبيرة، وفي الوقت نفسه، إظهار نمو سريع للمبيعات وهو ما يبحث عنه المستثمرون، في شركة تكنولوجيا عامة حديثة.

وأشارت أوبر البالغ قيمتها السوقية حوالي 70 مليار دولار مرارا، أنها ستطرح حصة من أسهمها العام المقبل، لمواجهة الصعوبات.

وقال نيلسون تشاي، المدير التنفيذي لأوبر “بينما نتطلع إلى طرح عام أولي وما بعده، فإننا نستثمر في النمو المستقبلي عبر منصتنا، بما في ذلك الطعام والشحن والدراجات البخارية”.

وأوضح أن أوبر، التي يتوقع أن ترتفع قيمتها السوقية بعد عملية الاكتتاب في البورصة إلى 120 مليار دولار، استثمرت في الأسواق ذات الإمكانات العالية، مثل الهند والشرق الأوسط.

ولكن الأزمات التي ضربت أوبر تهدد بقاءها، فبعد أن تكبدت خسائر في 2016 بنحو 2.8 مليار دولار بسبب حظر نشاطها في العديد من البلدان استقال كبار موظفيها العام الماضي.

10