الشماخ والسعيدي يعودان إلى كتيبة أسود الأطلس

الأربعاء 2014/10/29
مروان الشماخ يعود لمؤازرة الأسود

الرباط - رفع المدرب بادو الزاكي مدرب منتخب المغرب درجة استعداد أسود الأطلس للاستحقاقات المقبلة، ووضع 33 لاعبا ضمن قائمته الأولية تحضيرا لوديتي زيمبابوي وبنين، الشهر القادم.

وجه بادو الزاكي مدرب منتخب المغرب الأول لكرة القدم، الدعوة من جديد إلى المهاجم مروان الشماخ لاعب كريستال بالاس لينضم إلى تشكيلة موسعة تضم 36 لاعبا استعدادا لوديتين متتاليتين أمام بنين وزيمبابوي، الشهر المقبل في أغادير، ضمن تحضيراته لنهائيات كأس أمم أفريقيا 2015.

وسبق للزاكي أن وجه الدعوة للشماخ الذي كان ضمن تشكيلة قادها المدرب ذاته لبلوغ نهائي أمم أفريقيا 2004 في تونس، لكنه غاب بعد ذلك لأسباب تراوحت بين الإصابات ورغبته في التركيز مع ناديه.

وضمت القائمة أيضا أسامة السعيدي مهاجم ستوك سيتي الإنكليزي بعد غياب طويل بعد أن كان ضمن تشكيلة “أسود الأطلس” التي فازت على الجزائر برباعية دون رد في مراكش، ضمن تصفيات كأس أفريقيا 2012.

واستبعد المدرب اللاعبين المحترفين في مسابقات الدوري بالخليج مقابل توجيه الدعوة لـ13 لاعبا محليا. وسيلتقي المغرب مع بنين في 13 نوفمبر وسيلعب بعد ثلاثة أيام مع زيمبابوي. وستقام المباراتان في الملعب الكبير بمدينة أغادير.

وسبق للمغرب أن فاز بثلاثة أهداف دون رد على كينيا وبأربعة أهداف نظيفة على أفريقيا الوسطى في مراكش، في وقت سابق هذا الشهر، كما تغلب في الشهر الماضي على ليبيا بثلاثية نظيفة مقابل التعادل دون أهداف مع منتخب قطر.

وقال الزاكي بادو إن المنافسة ستكون مشتعلة داخل منتخب الأسود، ومن يريد حجز مكان له في المجموعة ليحضر “الكان” عليه أن يستفيق مبكرا.

وأكد الزاكي قائلا: “جميع اللاعبين على أتم الاستعداد في الفترة الحالية وهي مسألة تريحني كثيرا وتفرض على كل لاعب يحدوه طموح في التواجد معنا في أمم أفريقيا القادم، أن ينهض باكرا من النوم ليلحق بالعرس القاري”.

مدرب الأسود أكد أنه يفضل مواجهة منتخبي كوت ديفوار ونيجيريا وديا، لكونهما منتخبين قويين

واستطرد: “قلت سابقا إن معسكر نوفمبر سيكون حاسما لكون المسابقات تصل في مختلف الدوريات مرحلة جد متقدمة، وهذا يخدم مصلحة الأسود بدرجة أولى ويجعل هامش الاختيار واسعا وأكثر من متاح”.

وعن عودة عدد من اللاعبين المحترفين وهم من يسمى “الحرس القديم”، قال: “لا أفضّل هذه التسميات، ولو أني حين قمت باستدعاء بوصوفة تعرضت لانتقادات قوية وبعد مردود اللاعب أمام كينيا ومنتخب أفريقيا الوسطى عادوا ليتوجوه نجما كبيرا ومبدعا، لذلك ما يهمني هو أن أقوم بما يمليه علي الضمير دون التفات إلى التعليقات”. وختم الزاكي: “حصر القائمة في 24 لاعبا سيكون الأسبوع القادم وكلما اشتدت المنافسة، كان ذلك رائعا ويجعلني أشتغل في ظروف مثالية”.

وفي السياق ذاته أعلن اتحاد الكرة المغربي عدم صحة الأنباء التي ترددت حول إلغاء مباراة بنين الودية والمقرر لها 13 نوفمبر القادم واستبدالها بمواجهة رواندا بسبب التخوف من انتشار فيروس إيبولا الذي بدأ يمتد لأطراف من غرب أفريقيا.

وأكد اتحاد الكرة المغربي أن اتفاقا رسميا تم توقيعه بين اتحادي بنين وزيمبابوي لمواجهة منتخب الأسود وديا بتاريخي 13 و16 نوفمبر القادم، ولا يوجد سبب يلغي الاتفاق ويعدل من اسم المنتخبين. وفضل المدرب بادو الزاكي، المدير الفني لمنتخب المغرب، التأخر في مستوى حسم هوية المنتخبين اللذين سيواجههما منتخب المغرب خلال شهر ديسمبر القادم، حيث أنه ينتظر ما ستفرزه قرعة النهائيات كي يختار منافسا.

وكان مدرب الأسود قد أكد أنه يفضل مواجهة منتخبي كوت ديفوار ونيجيريا وديا، لكونهما منتخبين قويين قادرين على كشف الكثير من عيوب المنتخب المغربي، الذي لاقى تحت قيادة الزاكي منتخبات (موزمبيق- أنغولا- ليبيا وكينيا ثم منتخب أفريقيا الوسطى)، حيث فاز على أربعة منها وخسر ضد أنغولا، بعدما سجل في مرماها 14 هدفا واستقبل هدفين فقط.

22