الشوكولاتة تحسن من سريان الدم للحامل والجنين

الخميس 2016/02/11
الشوكولاته تحافظ على استقرار ضغط الدم

ميونيخ - من المعلوم أن الدم هو وسيلة نقل الحياة من الأم إلى الجنين، فهو ينقل الأوكسيجين والغذاء والحالة النفسية أيضا. وكلما كان غذاء الحامل صحيا وكلما اتسمت نفسيتها بالتوازن والاستقرار كلما ساعد ذلك على نمو الجنين في أفضل الظروف.

ولشدة أهمية الدم في مرحلة التكوين تتأثر الأم بشكل كبير ويضعف لديها الدم، الأمر الذي يدفع الأطباء إلى حثها على تناول الأطعمة الغنية بالحديد والمكونات المنشطة للدورة الدموية.

وإضافة إلى بعض الخضروات والبقول تستطيع الشوكولاتة أيضا تحسين سريان الدم. وتشير إحدى الدراسات إلى أن مادة الثيوبرومين الموجودة في الشوكولاتة وخاصة الداكنة تُساعد على تمدد الأوعية الدموية، وتنشط القلب، وتقوم بإرخاء العضلات الملساء وتحافظ على استقرار ضغط الدم.

وتوصلت دراسة أخرى في جامعة هلسنكي في فنلندا عام 2004 إلى أن الأمهات اللواتي يتناولن كميات كبيرة من الشوكولاتة، أثناء فترة الحمل، يُنجبن أطفالا أكثر صحة وسعادة. وبفحص الأطفال بعد ستة أشهر من الولادة تبين أن أولئك الذين ولدوا لأمهات كن يأكلن الشوكولاتة، يوميا أثناء فترة الحمل، يتمتعون بحيوية أكثر ويبتسمون بشكل أكبر من الأطفال الذين ولدوا لأمهات لم يكن يتناولن الشوكولاتة. وذلك لأن المواد المسؤولة عن تحسين المزاج وتقليل التوتر، مثل الفينيل اثيل امين، الموجودة في الشوكولاتة تنتقل من الأم للجنين وتحفز إفراز هرمون السيروتونين المعروف بهرمون السعادة.

ويعتقد الأطباء أنه عندما تقوم المرأة الحامل بتناول الشوكولاتة فإن المواد الكيميائية المحسنة للمزاج تنتقل من الأم إلى الجنين.

ومن جانب آخر، أكد خبراء التغذية أن الشوكولاتة تحتوي على مواد مفيدة مضادة للأكسدة ولا تسبب تسوس الأسنان أو البثور أو حب الشباب، كما لا تعتبر مصدرا رئيسا لمادة الكافيين المنبهة ولا تؤدي إلى الإدمان.

وقال الباحثون في تقرير صدر في نشرة الصحة والنشاط عن المميزات الإيجابية للشوكولاتة إنها تحتوي على مركبات قوية مضادة للأكسدة تعرف باسم “فلافونويد” تساعد في تقليل الآثار المؤذية للكوليسترول السيء (إل دي إل) على الأوعية الدموية.

وأفادت مجلة “فرويندين” الألمانية أن تناول الشوكولاتة أثناء الحمل يتمتع بتأثير إيجابي على نمو الجنين، استنادا إلى نتائج دراسة حديثة. وأوضحت فرويندين أن الباحثين قاموا بفحص 129 حاملا في الأسبوع الحادي عشر إلى الأسبوع الرابع عشر من الحمل على مدار 12 أسبوعا، وقاموا بتقسيمهن إلى مجموعتين: تناولت الأولى 30 غراما يوميا من الشوكولاتة المحتوية على نسبة ضئيلة من مادة “الفلافانول”، بينما تناولت المجموعة الثانية 30 غراما يوميا من الشوكولاتة الغنية بمادة الفلافانول.

وأظهرت نتائج الدراسة أن تناول الشوكولاتة يوميا أثناء الحمل يتمتع بتأثير إيجابي على نمو الجنين وعلى المشيمة. وأرجع الباحثون هذا التأثير إلى أن تناول الشوكولاتة يعمل على تحسين سريان الدم في جسم المرأة، مشيرين إلى أن هذا التأثير ظهر لدى مجموعتي الفحص على حد سواء.

17