الشيخ ذياب في اليمن حديث الشبكات الاجتماعية

صور انتشرت للشيخ ذياب نجل الشيخ محمد بن زايد تظهر مشاركته في القتال في اليمن، اعتبرت أبلغ رد على المشككين ودليلا على أن أبناء الحكام متساوون مع الجنود في الإمارات.
الاثنين 2015/10/12
لم يكن معروفا على المستويين الشعبي والإعلامي أن الشيخ ذياب يشارك في حرب استعادة الشرعية باليمن

أبوظبي – حاز مقطع فيديو للشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي خلال زيارته لجندي إماراتي مصاب في المستشفى على اهتمام المغردين الإماراتيين والعرب.

وأظهر الفيديو الذي انتشر على نطاق واسع في الشبكات الاجتماعية الشيخ محمد يؤكد لجندي مصاب “ذياب مب (ليس) أحسن منكم”.

هذا الحوار دفع بالكثيرين إلى التساؤل عن وجود الشيخ ذياب بن محمد بن زايد ودوره في معارك اليمن التي تشارك فيها دولة الإمارات العربية المتحدة ضمن التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية ضد الميليشيات الحوثية.

وجاءت كلمات ولي عهد أبوظبي لتؤكد وجود ابنه ذياب في قلب معركة اليمن.

ونشر حساب فرسان الإمارات @Forsa_UAE على تويتر صورا حصرية تظهر الشيخ ذياب بزيه العسكري حاملا سلاحه في اليمن.

ولم يكن معروفا في دولة الإمارات أو الخليج على المستويين الشعبي والإعلامي أن الشيخ ذياب وهو الابن الثاني في ترتيب الأبناء الذكور للشيخ محمد بن زايد يشارك مع القوات المسلحة الإماراتية في حرب استعادة الشرعية باليمن.

وأشعل مقطع الفيديو حرب تعليقات ضمن هاشتاغ #ذياب بن محمد بن زايد الذي احتل صدارة الهاشتاغات الأكثر تداولا في الإمارات واستقطب خلال اليومين الماضيين آلاف التغريدات.

وفي تغريدات له على موقع تويتر تحدث علي النعيمي مدير جامعة الإمارات عن زيارته لليمن فكتب “عندما زرت عدن كان الشيخ ذياب بن محمد يتولى حراسة الموكب مع بقية الجنود ومررنا بمواقع خطرة وكنا نحن في المصفحات وهو في الشارع يؤَمّن الموكب”، مضيفا “لم أذكر ذلك سابقا لأن البعض لن يصدق أن محمد بن زايد يعتبر أبناء الإمارات كلهم ذياب وأن مكانهم جميعا في قلبه”.

وأكد النعيمي “الشيخ ذياب بن محمد من الذين يؤدون الخدمة الوطنية وأرسل لأداء خدمات مساندة ولكنه رفض إلا أن يكون في الخطوط الأمامية وقال لست أفضل منهم”.

واعتبر مغرد صور الشيخ ذياب رسالة من الشعب الإماراتي بأننا نقاتل من أجل اليمن، يمن العروبة”.

وقال مغردون إن الصور أبلغ رد على المشككين.وقال حساب على تويتر يدعى القناص “هاجموا الشيخ #محمد بن زايد واتهموه بدعم الحوثي وشككوا بدور #الإمارات في #عاصفة الحزم والآن يزج بابنه #ذياب بن محمد بن زايد في جبهات القتال”. وتساءل معلق “هل لا زالت الأبواق تمارس الكذب والتشكيك؟”.

هاشتاغ #ذياب بن محمد بن زايد يحتل صدارة الهاشتاغات الأكثر تداولا في الإمارات واستقطب خلال اليومين الماضيين آلاف التغريدات

وضج تويتر بعبارات الثناء فكتب مغرد “الابن ذياب والأب محمد والجد زايد، هذا لا يعد غريبا”.وقال عبدالرحمن المنصوري “الرجال يقولون ويفعلون ولا ينظّرون خلف شاشات التلفزيون ومن الفنادق وأبناؤهم في أرقى الجامعات”.

من جانب آخر ضرب مغردون مقارنات بين الشيخ ذياب وأبناء بعضهم اعتبر آخرون أنها “لا ترقى إلى مستوى المقارنة أصلا”.

وكتب عبدالله المنصوري مثلا “في الوقت الذي يحتفل عبدالمجيد الزنداني (رئيس هيئة علماء اليمن المنتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين) بزواج ابنه تاركاً أرضه وعرضه للحوثي وصالح #ذياب بن محمد بن زايد في اليمن لحفظ أمنها”.

وكان مغردون يمنيون وصفوا الزواج بـ”الـفضيخة” لأن الزنداني لم يجد توقيتا أفضل من توقيت حرب هوية يتعرض لها اليمن وتحصد فيها أرواح المئات يوميا.

وفي نفس السياق غرد سالم الجحوشي متهكما “ابن الزنداني #يا إخوان يحتفل بزواجه في جدة تاركا أرضه وعرضه للحوثي وصالح و#ذياب بن محمد بن زايد على خطوط العدو”.

في المقابل قال مغردون إنهم ضد المقارنة بين أفعال الشيوخ وأفعال الزنداني، متسائلين “من هو الزنداني حتى يقارن بهم؟ مجرد شخص يقود قطيعا بلا عقل ولا ضمير”.

كما دشن إماراتيون هاشتاغات تعبر عن حبهم لوطنهم واستعدادهم للتضحية في سبيل الذود عن ترابه على غرار “#كلنا جنود لك يا وطني الإمارات“. وقال معلق “وطن لا نحميه لا نستحق العيش فيه، الإمارات الحبيبة عاهدنا والدنا زايد على الحفاظ عليكِ ونحن على العهد باقون”. وكتب مغرد “ذياب بن محمد بن زايد في الخطوط الأمامية ويعتبر جنديا من جنود الإمارات لا يوجد فرق بين ابن من عامة الشعب وابن قائد”.

وأكد مغرد “نحن في الإمارات إذا تعرض أمن وطننا للخطر فكلنا جنود له وفي مقدمة الجنود شيوخ الإمارات”.

وكتب آخر “لأجل اليمن، لأجل الوطن، لأجل الأجيال، سيذكر التاريخ من وقف بصدق وأرسل أبناءه إلى ساحات القتال ومن صعد على المنابر الدولية ليطلب الغفران من إيران”.

وكتب محمد العبيدلي “في هذا الوطن تتلاقى قلوب أبناء الإمارات تحت مظلة الولاء والانتماء فحتما سترى الجميع جنودا أوفياء للإمارات #كلنا جنود لك ياوطني الإمارات“.

واعتبر أبو عبدالله “عدونا واحد والله يحمي خليجنا وينصرنا على كل معتد على الوطن العربي والإسلامي”.

وغرد طارق محمد أحمد “كما كافح الآباء من أجل بناء وطن ننعم بأمنه وأمانه فواجبنا أن نحافظ على هذا الوطن من أجل الأبناء”.

19