الشيخ سلمان: مهمتي إرساء علاقات متينة مع الاتحادات القارية

الاثنين 2016/01/18
ابتسامة تخفي الكثير

الرياض- قال الشيخ سلمان بن إبراهيم الخليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم إنه مندهش للتعليقات التي صدرت من قبل الأمير علي بن الحسين منافسه في انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) القادمة بسبب توقيع اتفاقية تعاون مشترك مع الاتحاد الأفريقي (كاف).

وأوضح الشيخ سلمان أنه “مؤتمن على مصالح الاتحاد الآسيوي ولن يتردد في اتخاذ أي إجراءات في هذا الإطار”، مشيرا “بصفتي رئيسا للاتحاد الآسيوي، فإن إحدى المهام المناطة بي تتمثل في تنمية فرص تبادل المعرفة والخبرات بالنسبة إلى الاتحاد الآسيوي حول العالم، وإرساء علاقات وروابط متينة مع الاتحادات القارية بما يعود بالخير والفائدة على كرة القدم الآسيوية.

وأضاف “بناء على تلك القناعة، فإن الاتحاد الآسيوي وقع مذكرات تفاهم مشابهة مع الاتحاد الدولي لكرة القدم، وكذلك مع اتحادين آخرين هما: الاتحاد الأوروبي واتحاد أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي، ولهذا فإنني مندهش من تعليقات صديقي الأمير علي بن الحسين، التي لا أساس لها وغير صحيحة على الإطلاق”.

وبدأ الاتحاد الآسيوي لكرة القدم والكاف محادثات حول اتفاقية تعاون بين الجانبين في شهر مايو 2015، وذلك عندما التقى أمناء العموم للاتحادين بمدينة زيوريخ السويسرية.

وقد صيغت مذكرة التفاهم التي تم التوقيع عليها في مدينة كيغالي على امتداد شهور من المفاوضات، وهي تنص على تبادل المعلومات والخبرات وإطلاق مسابقات عالية المستوى، علاوة على عقد برامج فنية تنموية مشتركة، كما أنها تشمل عدة مجالات كالتدريب والتحكيم وكرة القدم للشباب وكرة القدم للسيدات والنزاهة والإدارة والتسويق والإعلام، إضافة إلى التقنيات المبتكرة.

وأصدر بعدها الأمير علي بن الحسين بيانا يطالب فيه لجنة الانتخابات الدولية بإجراء تحقيق للتأكد من سلامة إجراءات الاتفاقية وموعدها. وقال الأمير علي إن توقيت الاتفاق قبل انطلاق الانتخابات الرئاسية للفيفا الشهر المقبل، “تبدو محاولة صارخة لتشكيل كتلة تصويتية”.

وأشار الأمير علي إلى أنه أرسل خطابا إلى اللجنة المعنية بالانتخابات في الفيفا للمطالبة بفحص الاتفاق بين الكاف ونظيره الآسيوي. وقال “أشعر بالقلق بسبب وجود محاولة لانتهاك لوائح الانتخابات خلال الانتخابات الرئاسية للفيفا”.

وأضاف “ينبغي توجيه الأسئلة، هل تمت الموافقة على مذكرة التفاهم من قبل أعضاء اللجنة التنفيذية في الاتحادين الآسيوي والأفريقي، وهل أن وقت الإعلان قبل الانتخابات الرئاسية، مقبول؟”. وأوضح “الآن وأكثر من أي وقت مضى، يظهر هذا الاستغلال الواضح لموارد الاتحاد للعالم أن تصرفات الأفراد للمساس بسمعة الفيفا يجب أن تتوقف”.

23