الشيخ سلمان: هناك رغبة آسيوية في استبعاد أستراليا

السبت 2015/01/31
الشيخ سلمان: أستراليا حصلت على مكانها في آسيا بعد عملها باجتهاد

مولبورن (أستراليا) - اعترف رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة بوجود اعتقاد في غرب القارة بأن انضمام أستراليا للاتحاد لم يحقق الهدف المرجو ومطالب بضرورة استبعادها.

وقال الشيخ سلمان إن هناك رغبة من الاتحادات الوطنية لدول الخليج لمراجعة عضوية أستراليا. وقال في تصريح صحفي “نعم هذا حقيقي. هناك مؤشرات تؤكد وجود رغبة لدى اتحادات غرب آسيا في استبعاد أستراليا من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم”.

وأضاف “لكني أعرف أن العرب ليسوا وحدهم غير المقتنعين بجدوى بقاء أستراليا عضوا في الاتحاد”. ويقول المنتقدون لانتقال أستراليا لعضوية الاتحاد الآسيوي وهو أمر كان هدفه حصول الأستراليين على طريق أسهل للتأهل لنهائيات كأس العالم إن الفائدة تعود على أستراليا وحدها.

وقال الشيخ سلمان وهو رئيس سابق للاتحاد البحريني وتولى المنصب القاري في 2013 “إن الاتحاد الآسيوي لم يضع آلية لمراجعة عضوية أستراليا حين وافق على انتقالها لعضويته في 2005”.

وأضاف “قرار قبول عضوية أستراليا اتخذ قبل سنوات عديدة.. قبل أن أترأس أنا الاتحاد الآسيوي”.

وأضاف “القرار الذي اتخذته الجمعية العمومية لم ينص على أنها تجربة ستخضع للتقييم لتقرير إن كانت أستراليا ستستمر عضوا في الاتحاد الآسيوي”. وتابع “هناك اتحادات وطنية عديدة في آسيا ترى أنه من الأفضل أن تترك أستراليا الاتحاد الآسيوي وأن على الاتحاد أن يقطع العلاقات مع أستراليا. لكن لا يمكننا اتخاذ القرارات بناء على آراء. أي قرار بشأن عضوية أستراليا يجب أن يصدر من الجمعية العمومية”.

وأصدر الشيخ سلمان بيانا أمس الجمعة، قال فيه إن أستراليا حصلت على مكانها في آسيا بعد “عملها باجتهاد” ومساهماتها على كافة مستويات الاتحاد القاري.

22