الشيخ سلمان والأهلي المصري وبرشم يعانقون الإبداع

الاثنين 2013/11/25
الشيخ سلمان بن إبراهيم.. شخصية العام الرياضية في الوطن العربي

دبي- تمكن الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم والنادي الأهلي المصري والقطري معتز برشم من الحصول على المراكز العربية الأولى في جائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي الخامسة التي أعلنت نتائجها أمس الأحد.

وتم اختيار الشيخ سلمان شخصية العام الرياضية في الوطن العربي بعد فوزه برئاسة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في الانتخابات التي جرت في آيار/ مايو الماضي، والأهلي المصري النادي العربي المميّز بعد إحرازه لقب دوري أبطال أفريقيا للمرة الثامنة في تاريخه رغم الظروف الصعبة التي تمر بها مصر، وفاز برشم بجائزة الرياضي العربي بعد إحرازه فضية الوثب العالي في بطولة العالم لألعاب القوى الأخيرة التي أقيمت في موسكو.

وفي الجوائز التقديرية، فاز الألماني توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية بجائزة الشخصية العالمية، والمغربية نوال المتوكل بجائزة الشخصية الرياضية العربية، والشيخة فاطمة بنت مبارك بجائزة الشخصية الرياضية في الإمارات. كما نال الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" جائزة المؤسسة العالمية المبدعة تقديرا لجهودها في الحملة المشتركة التي تهدف إلى تسليط الضوء على عمل الاتحاد في العالم من أجل اللعبة.

وقال مطر الطاير رئيس مجلس أمناء الجائزة "تميزت الدورة الخامسة من الجائزة بمشاركة 226 ملفا لرياضيين وفرق ومؤسسات، مسجلة زيادة نوعية وكمية، وقد تخطت مشاركة الاتحادات الرياضية الدولية نسبة 93 بالمئة من عدد هذه الاتحادات في العالم، رغم أن الجائزة لا تزال في العام الثاني فقط من توسعها نحو العالمية، الأمر الذي يؤكد مكانة الجائزة التي أصبح قاطرة للتميز والإبداع الرياضي ليس محليا وعربيا فحسب، بل وعالميا أيضا".

الأهلي المصري المميز بعد إحرازه اللقب

من ناحية أخرى أكد الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ضرورة الحاجة إلى رفع المستوى الفني للعبة في القارة والتركيز على أفضل الطرق والأساليب لمواصلة التقدم وقبول التحدي للوصول نحو الهدف المنشود.

جاء ذلك خلال افتتاحه جلسة اللجنة الفنية للاتحاد الآسيوي التي انعقدت أمس في مقره بالعاصمة الماليزية كوالالمبور. وأضاف أن "التميز الفني في كرة القدم هو ضرورة واجبة فيما لو رغبت الفرق الآسيوية في النجاح والوصول إلى مستويات عالية من الأداء، معربا عن رضاه عن أداء اللجنة للوصول إلى هذا الهدف".

وكشف الشيخ سلمان عن حملة يستعد الاتحاد الآسيوي لإطلاقها العام القادم بمناسبة العيد الـ60 لتأسيسه تحت شعار "ستون دقيقة من اللعب" وهي حملة تهدف إلى زيادة معدل دقائق اللعب الحقيقي خلال المباراة مشيرا إلى أن المعدل في الاتحاد الآسيوي يقل عن معدل دقائق اللعب الحقيقي في مباريات كأس العالم، حيث تهدف الحملة إلى تثقيف اللاعبين وتشجيعهم بعدم إضاعة الوقت خلال المباريات وهو ما يؤدي إلى ارتفاع في المستوى النوعي للمباراة وزيادة المتعة والقيمة التسويقية. وأشار رئيس الاتحاد الآسيوي إلى أن هناك تفاوتا في المستوى الفني بين دولة وأخرى في القارة وأن المهمة الآن هو دعم ومساعدة الدول النامية من خلال برامج اللجنة التي تقدمها إلى الاتحادات الأهلية.

وأوصت اللجنة بأن تكون مسابقة الفئة السنية تحت 14 عاما والتي تقام في إيران العام القادم، آخر مسابقة تقام تحت مسمى "بطولة" بحيث تعود إلى مسماها الأصلي "مهرجان الفئة السنية تحت 14 عاما". وأشاد الشيخ سلمان بأداء لجنة التقييم وبالتقرير الذي قدمته إلى اللجنة التنفيذية للاتحاد الآسيوي وقال مخاطبا أعضاء اللجنة: "لقد قمتم بمهمة صعبة لتقصي الحقائق في وقت صعب وآن الأوان لنقوم نحن في اللجنة التنفيذية بواجبنا بدراسة التقرير والتوصيات التي قدمتموها".

22