الشيخ عبدالله مثال المسؤولية المجتمعية

الثلاثاء 2014/06/10
حلق الشيخ عبدالله لرأسه وصفه الكثيرون بالتصرف الإنساني النبيل

أبوظبي - نشرت مواقع التواصل الاجتماعي صورا لوزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان يحلق شعر رأسه تضامنا مع مرضى السرطان أثناء زيارته لمستشفى توام بالعين في دولة الإمارات. واعتبر مغردون الموقف “قمة المسؤولية المجتمعية”.

وأثنى مستخدمو مواقع التواصل على هذه الزيارة معتبرين أنها كفيلة برفع معنويات المرضى وأهاليهم الذين يحتاجون إلى رفع معنوياتهم بشكل مستمر.

وساهم حلق الشيخ عبدالله لرأسه تشبها بالصغار الذين فقدوا شعورهم بسبب العلاج الكيمياوي في إدخال السرور إلى قلوب المصابين والعاملين في المستشفى، وهو ما وصفـه كثيــرون بالتصــرف الإنسـاني النبيل.

وأثنى مغــرد على البـادرة قائلا “بادرة جميلة جــدا من وزيرنا وشيخنا العزيز وأتمنى مــن معــاليكــم متابعــة هــذا القســم ليصبـح من أفضـل المستشفيــات لعلاج هذا المـرض الخبيـث، الله يعـافي الجميـع منـه”.

وكتب آخر “جميل هذا الإحساس الراقي وبادرة التضامن مع الأطفال”.

وكتبت معلقة “دمعت عيني وابتسمت، دمعت لالام هؤلاء الأطفال وابتسمت لأن هناك أناس يمنحونهم البهجة ويقفون كل ثانية إلى جانبهم.. نحتاج دوما إلى تلك اللمسات الإنسانية العظيمة”.

وقال آخر “هذا واجب على كل شخص في المجتمع وقيادتنا خير مثال يحتذى به”.

يذكر أن مركز علاج السرطان في مستشفى توام، والمتخصص في سرطان الأطفال، من أهم المراكز العلاجية في الإمارات، حيث يستقبل سنويا نحو 170 حالة جديدة، معظمها إصابات بسرطان الدم الحاد، يليها سرطان الدمـاغ، ثم سرطان الكليتين، وسرطان الأعصاب، وسرطان العظام، ويحتاج العلاج إلى مدة لا تقل عن 3 سنوات، حسب الحالة.

وكان الشيخ عبدالله بن زايد خطف الأنظار أيضا في مارس الماضي حين استجاب لنداء وجهه مغرد كويتي عبر تويتر لعلاج سيدة إماراتية مطلقة من كويتي وتعيش في الكويت مع ابنها الصغير.

19