الشيخ محمد بن راشد يحتفي بسوبر وزراء العالم

احتفى حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بسوبر وزراء العالم في بادرة غير مسبوقة ستكون، بحسب المتابعين، مناسبة لدفع بقية السياسيين إلى بذل جهود مضاعفة لتحسين ظروف دولهم سياسيا واقتصاديا واجتماعيا.
الخميس 2016/02/11
المستقبل يبدأ من هنا

دبي - حظي غريغ هانت وزير البيئة الأسترالي بلقب أفضل وزير في العالم، وذلك خلال فعاليات اليوم الثاني من القمة العالمية للحكومات في دورتها الرابعة التي اختتمت فعالياتها، الأربعاء، في دبي.

وأختير الوزير الأسترالي للتكريم بأول جائزة من نوعها تمنح للوزراء تقديرا لجهوده والمبادرات البيئية المبتكرة التي قادها، وكان لها بالغ الأثر في تدعيم خفض معدلات التلوث البيئي في أستراليا بواقع 93 طنا من الكربون، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الإماراتية.

وعبّر هانت، الذي يبدو أنه لم يصدق للوهلة الأولى اختياره لهذه الجائزة عقب الإعلان عن حصوله على اللقب من قبل منظمي القمة، عن سعادته بهذا التتويج.

وقال “على قدر إحساسي بالتواضع، أشعر بالكثير من الفخر لفوز وزارتي بأول جائزة من نوعها في العالم”، وأعرب عن تقديره العميق لحاكم دبي ومؤسسة “تومسون رويترز” التي وضعت معايير الجائزة.

وأكد خلال كلمة مقتضبة ألقاها أمام الحضور أن لدى أستراليا برامج وسياسات تهم الكثير من دول العالم التي تريد الاستثمار في مجال البيئة، وخططا للتخلص من النفايات في المياه بعد مرور قرن من إلقاء المخلفات.

وأضاف أن لدى بلاده أيضا برنامجا اسمه “الجيش الأخضر” يقوم بزرع عشرين مليون شجرة وحماية الحياة البرية.

هانت اختير للتكريم بأول جائزة من نوعها تمنح للوزراء تقديرا لجهوده والمبادرات البيئية المبتكرة التي قادها

وجاء اختيار الفائز بالجائزة بعد عملية تقييم شاملة قامت خلالها القمة العالمية للحكومات بالتعاون مع مؤسسة تومسون رويترز بدراسة 100 مشروع جرى تنفيذها من قبل وزراء حاليين في أكثر من ثمانين دولة.

وبعد فحص تلك المشاريع تم إعداد قائمة مختصرة ضمت 10 مرشحين جرى اختيارهم وفق معايير محددة شملت الحقائق والأرقام والتأثير على حياة الناس ونجاح التنفيذ.

وعلق الشيخ محمد بن راشد خلال مراسم تتويج الوزير الأسترالي بأن “العمل الحكومي حول العالم هو مجال للتنافس، والقيادات الحكومية لا بد أن يحتفى بهم وبإنجازاتهم”.

وأضاف “لهذا أصبحت القمة العالمية للحكومات منصة لإبراز التجارب الحكومية الناجحة وتبادل المعرفة حول الإنجازات الحكومية الاستثنائية”، مشيرا إلى أن الهدف من جائزة أفضل وزير في العالم هو المساهمة في صنع مستقبل أفضل لكافة الحكومات.

واللافت في هذا الأمر أنه تم استثناء وزراء دولة الإمارات من المشاركة في الجائزة حفاظا على مصداقية الجائزة وحياديتها.

وانتخب هانت في 2001 لعضوية البرلمان الأسترالي عن منطقة فلندرز قبل أن يتسلم عام 2004 مهام السكرتير البرلماني لوزير البيئة والتراث، ثم شغل في يناير 2007 منصب السكرتير البرلماني لوزير الخارجية.

وعقب الانتخابات الفدرالية التي جرت في نوفمبر 2007، تم تعيينه في منصب وزير ظل لشؤون تغير المناخ والبيئة والمياه في المناطق الحضرية، وهو المنصب الذي حقق من خلاله أهم إنجازاته خلال فترة عضويته في البرلمان.

في ديسمبر 2009، جرى تكليف الوزير الأسترالي بمهام إضافية من خلال تعيينه كوزير ظل للعمل من أجل المناخ والبيئة والتراث قبل أن يتقلد منصب وزير البيئة

وفي ديسمبر 2009، جرى تكليف الوزير الأسترالي بمهام إضافية من خلال تعيينه كوزير ظل للعمل من أجل المناخ والبيئة والتراث قبل أن يتقلد منصب وزير البيئة عقب الانتخابات الفدرالية قبل ثلاث سنوات.

وتشمل مسؤوليات غريغ هانت المسائل المتعلقة بالمناخ والبيئة والتراث والمياه البيئية، إلى جانب الإشراف على أجندة المدن الجديدة في أستراليا، وهو يطمح أيضا إلى جعل بلاده ضمن كوكبة دول العالم في هذا المجال.

وتهدف القمة العالمية للحكومات عبر إطلاق جائزة أفضل وزير في العالم إلى تكريم الأداء المتميز للوزراء الذين قادوا أو شاركوا في تنفيذ مشاريع حكومية ناجحة حققت نتائج إيجابية ملموسة في حياة المواطنين والمجتمع.

وكان الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قد أعطى إشارة بدء هذه القمة العالمية بالكشف عن متحف المستقبل للابتكار والتكنولوجيا، وقال حينها إن “صناعة المستقبل تكون بامتلاك أدوات المعرفة والعلوم والتكنولوجيا الحديثة والابتكار والاستجابة للتحديات من اليوم”.

12