الشيخ محمد بن زايد لوجهاء مأرب: مصممون على هزيمة الانقلابيين

الثلاثاء 2015/11/24
الشيخ محمد بن زايد: تضحيات أبنائنا وأبناء اليمن لن تذهب سدى

أبوظبي - أكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الإمارات، تصميم التحالف العربي على تطهير اليمن من الانقلاب والتمرد والجهل والعنف ومساندته في تحقيق تطلعات الشعب اليمني.

وجاء حديث الشيخ محمد بن زايد خلال استقباله، يوم الإثنين، شيوخ ووجهاء قبائل مدينة مأرب اليمنية، الذين أكدوا تثمينهم وشكرهم لوقفة دولة الإمارات الحازمة والتاريخية إلى جانب اليمن.

وشدد ولي عهد أبوظبي على أن "التحالف العربي مصمم على دعم الحكومة اليمنية الشرعية وتمكينها من أداء أعمالها وأدوارها ومساندتها في تطهير اليمن من الانقلاب والتمرد والتطرف والجهل والعنف".

وقال "إننا ندعم الحلول السياسية وتطبيق القرارات الأممية في الشأن اليمني متى ما توفرت النية الصادقة والخطوات الملموسة على أرض الواقع لإنهاء التمرد من قبل الانقلابيين".

وأكد أن "التحالف العربي بقيادة السعودية كان مساهما ومساعدا لأبناء اليمن في إعادة قراره السيادي والوطني وفق رؤية يمنية تخدم تطلعات الشعب اليمني الشقيق في الاستقرار والبناء والتنمية".

شيوخ وقبائل مأرب يثمنون جهود الإمارات في إعادة الأمن إلى اليمن

وأضاف "أن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان تقف دائما بجانب أشقائها معينة وداعمة لهم في أوقات الشدائد والمحن".

وقال الشيخ محمد بن زايد "إن تضحيات أبنائنا وأبناء اليمن وأبناء التحالف العربي لن تذهب سدى وإنما ستؤسس لمرحلة تاريخية مهمة في مسيرة المنطقة تحفظ يمن العرب من التدخلات والأطماع الخارجية وترسخ أسس الاستقرار في المنطقة".

ومن جهتهم أكد شيوخ وقبائل مأرب أن "المشاريع والمبادرات الحيوية التي نفذتها وتنفذها حاليا دولة الإمارات في اليمن عقب تحرير عدة محافظات يمنية ساهمت بشكل أساسي في عودة السكان إلى مناطقهم وعودة الحياة إلى طبيعتها".

وقال سلطان العرادة محافظ مأرب إن اليمن يمر بمرحلة صعبة ويحتاج إلى جهود الجميع "في استعادة الشرعية وإعادة الإعمار".

وأضاف "جئنا لنقدم الاحترام والتقدير والعرفان لما قدمته دولة الإمارات تجاه اليمن في هذا الظرف الصعب الذي تعرضت فيه الأمة العربية للاختراق والأطماع من جهات معروفة بعدائها لهذه الأمة منذ القدم".

1