الشيخ محمد بن زايد يبحث مع بوتفليقة مستجدات المنطقة

الجمعة 2014/10/17
زيارة الشيخ محمد بن زايد إلى الجزائر ترجمة لأهمية تمتين العلاقات العربية في المنظور الإماراتي

الجزائر - أجرى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، أمس مباحثات مع الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة بشأن علاقات البلدين والمستجدات بالمنطقة.

وجاء ذلك في مستهلّ زيارة للشيخ محمد بن زايد إلى الجزائر، اعتبرها مراقبون انعكاسا لاهتمام القيادة الإماراتية بالحفاظ على شبكة علاقات الدولة شرقا وغربا، وتطويرها، لاسيما مع الدول العربية حيث كثيرا ما وجهت الإمارات دعواتها لاستثمار ما بين الشعوب العربية من مشتركات وروابط وصلات في تمتين العلاقات البينية العربية على أساس المنافع المتبادلة والمصالح المشتركة.

ومعروف عن الديبلوماسية الإماراتية نشاطها المكثّف على مسار تنقية الأجواء العربية من الخلافات، وقد ازداد هذا الدور نشاطا في الفترة الأخيرة مع تزايد التوترات في المنطقة وبين بلدانها.

وللإمارات صوت مسموع في المنابر العربية والمحافل الدولية باعتبارها قوة للتوسط والاعتدال، عاملة باستمرار على حل الخلافات بين الدول بالحوار وفي الأطر القانونية الدولية.

ورحب الرئيس الجزائري بضيفه الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والوفد المرافق له متمنيا أن تعزز زيارته علاقات البلدين.

دعوات إماراتية متكررة لاستثمار ما بين الشعوب العربية من مشتركات وروابط في تمتين العلاقات البينية

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية إنّه جرى خلال لقاء ولي عهد أبوظبي بالرئيس الجزائري بحث تطوير علاقات التعاون بين الإمارات والجزائر في مختلف المجالات التنموية والاجتماعية والاقتصادية.

ونقلت عن الشيخ محمد بن زايد قوله إن العلاقات بين البلدين تتمتع بروابط متينة ومتطورة تهدف إلى تحقيق المصالح المشتركة سواء للبلدين او المنطقة، مشيرا إلى أنّ الإمارات تحرص على دعم العمل المشترك وتعزيز العلاقات الثنائية مع الجزائر في كافة المجالات ودفعها إلى تحقيق المزيد من طموحات البلدين في النمو والتطور والتقدم سواء الاقتصادي أو الاجتماعي أو العلمي أو غيرها من المجالات.

كما شهد اللقاء مناقشة عدد من المحاور المتصلة بتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين والتأكيد على أهمية التنسيق بشأن مختلف القطاعات.

وجرى أيضا خلال اللّقاء تناول مجمل الأحداث والتطورات على الساحة العربية والإقليمية والدولية وتبادل وجهات النظر حـول عدد مـن القضـايا ذات الاهتمـام المشتـرك.

الشيخ محمد بن زايد يلتقي رئيس مجلس الأمة الجزائري

إلى ذلك التقى الشيخ محمد بن زايد في الجزائر عبدالقادر بن صالح رئيس مجلس الأمّة الجزائري وبحث معه أوجه التعاون بين البلدين وتنويع وتطوير الشراكات الثنائية التي تخدم كافة القطاعات التنموية والاقتصادية والاستثمارية.

كما جرى خلال اللقاء الذي حضره عن الجانب الإماراتي الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، والشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، وعن الجانب الجزائري عبدالمالك سلال الوزير الأول ورمطان لعمامرة وزير الشئون الخارجية، تدارس عدد من القضايا التي تهم البلدين وخاصة في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارات المشتركة والفرص المتاحة لمزيد من التعاون وأهمية العمل على تشجيع الاستثمارات الثنائية.

وقال الشيخ محمد بن زايد خلال اللقاء إن دولة الامارات «تحرص على مواصلة مسيرتها في بناء علاقات اخوية ومتميزة مع الجزائر تحقيقا لمصالح البلدين المشتركة».

ومن جانبه قال رئيس مجلس الأمة الجزائري ان بلاده تعتز بعلاقاتها المتميزة مع دولة الامارات العربية المتحدة على كافة المستويات السياسية والاقتصادية والتجارية، مؤكدا حرص الجزائر على مواصلة التشاور والتنسيق مع دولة الامارات في مختلف القضايا بما يخدم مصالحهما الثنائية.

كما تم خلال اللقاء استعراض وجهات النظر حول آخر المستجدات والتطورات الراهنة على المستويين الإقليمي والدولي.

3