الشيخ محمد بن زايد يبحث مع لودريان التعاون العسكري الإماراتي الفرنسي

الأربعاء 2013/08/28
الإمارات وفرنسا.. علاقات تعاون مستمرة

أبوظبي ـ التقى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، أمس جان ايف لو دريان وزير الدفاع الفرنسي الذي زار دولة الإمارات العربية المتحدة في إطار جولة له في المنطقة.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية إن الشيخ محمد زايد، الذي يشغل أيضا منصب نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، استعرض مع الوزير الفرنسي علاقات بلاده مع فرنسا وسبل تعزيزها.

كما جرى خلال اللقاء بحث آفاق التعاون بين البلدين خاصة فيما يتعلق بالشؤون العسكرية والدفاعية وتطلع الجانبين إلى تدعيم وتنمية التعاون المشترك بينهما بما يحقق المصالح المتبادلة.

كما استعرض الجانبان وجهات النظر حول القضايا ذات الاهتمام المشترك وآخر التطورات والمستجدات في المنطقة والعالم.

وتبدي فرنسا اهتماما شديدا بالسوق الخليجية لتسويق أسلحتها ونظمها وخبراتها العسكرية، في إطار تنافس دولي شرس، وفي ظل إقبال دول الخليج العربية على تطوير قدراتها الدفاعية، في محيط تتعاظم فيه التهديدات وتتنوع مصادرها.

وقد أبدت دولة الإمارات العربية المتحدة خلال السنوات الأخيرة دقة وحرصا على انتقاء ما يناسب حاجاتها الدفاعية من أسلحة ومعدات لجهة السعر والمواصفات، مستغلة وفرة المعروض وكثرة العارضين، وأيضا ما تراكم لدى فنييها من خبرات من خلال احتضانها أحد أهم معارض الدفاع في العالم، معرض «آيدكس».

ويعزو خبراء إلى هذا الجانب طول المفاوضات بشأن صفقة مقاتلات رافال محتملة من شركة داسو الفرنسية لتعويض أسطول طائرات الميراج الإماراتية، حيث كان يتعين على الجانب الفرنسي إقناع الجانب الإماراتي بأفضلية ما يعرضه قياسا بمعروض منافسين من ضمنهم بي.إيه.إي سيستمز التي تعرض طائرة يوروفايتر.

3