الصادق المهدي يعلن نيته العودة إلى السودان

الاثنين 2015/11/02
الصادق المهدي يربط عودته إلى البلاد بثلاث مناسبات

الخرطوم - أعلن رئيس حزب الأمة القومي المعارض السوداني الصادق المهدي، استعداده للعودة إلى السودان منتصف نوفمبر، تاركا تحديد الموعد النهائي لعودته لقيادات حزبه وقوى نداء السودان وإعلان باريس، محذرا من ضياع الفرصة التاريخية السانحة أمام البلاد.

وقال المهدي، من مقر إقامته بالقاهرة خلال احتفالية نظمها حزبه، إنه سبق أن ربط عودته إلى البلاد بثلاث مناسبات.

وأشار المهدي إلى أن الأولى تتمثل في عقد لقاء جامع بين قوى المعارضة الجامعة تقرر أن يعقد في منتصف نوفمبر، والثانية حتمية الوجود في الداخل لمؤتمر طرح نداء لاستنهاض الأمتين العربية والإسلامية.

وأضاف المهدي في الكلمة التي بثتها شبكة الشروق السودانية على موقعها الإلكتروني أن المناسبة الثالثة هي مؤتمر دولي تحت ظل نادي مدريد لتناول قضايا اضطراب المنطقة، والدور الدولي في تأجيج الأزمات، والدور الدولي المنشود في احتوائها.

وكان المهدي قد غادر السودان، في أغسطس 2014، بعد الإفراج عنه من المعتقل الذي دخله في مايو من ذات العام، ومكث فيه نحو 30 يوما، بسبب انتقادات حادة وجهها لقوات الدعم السريع.

4