"الصاروخ الجنسي" يربك العرب

الأربعاء 2013/10/02
البولندية آنيا ليوسكا تريد دخول موسوعة غينيس بـ 100 ألف رجل

تونس- مازالت البولندية آنيا ليوسكا تربك العرب، وطغى ذكرها على العديد من نقاشات الشباب على مواقع التواصل الاجتماعي التي شهدت تعليقات ساخرة ومتهكمة من طرف البعض، فيما اعتبر آخرون أن الموضوع جدي ويستحق التوقف مليا عنده.

وتتطلع آنيا إلى ضم أسماء عربية إلى قائمة طويلة، تأمل في أن تتيح لها تسجيل نفسها في موسوعة «غينيس» للأرقام القياسية، بعدما أعلنت عن اعتزامها ممارسة الجنس مع 100 ألف رجل من مختلف أنحاء العالم.

غير أن مغردين علقوا أن «الماراثون الجنسي يتعارض مع العادات والتقاليد المحافظة التي تحكم الشعوب العربية».

وبعد أن أعلنت كل من مصر والمملكة العربية السعودية وتونس واليمن، رفضها دخول «الصاروخ الجنسي العابر للقارات» مبكرا، انضمت المملكة الأردنية ولبنان والعراق إلى «قائمة دول الممانعة.»

وثارت موجة انتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي ضد العراق بعد تردد تقارير عن كون السفارة العراقية في مصر منحت المرأة تأشيرة، مما اضطر الخارجية العراقية إلى إصدار بيان رسمي تنفي فيه ذلك. وبينما أشارت تقارير إلى أن السعودية وتونس واليمن أصدرت قرارا بمنع البولندية من دخول أراضيها.

وأفادت ذات التقارير، المنشورة على صفحة باسم الشابة البولندية على موقع فيسبوك، بأن منع مصر دخولها جاء بسبب مزاعم عن إصابتها بمرض «الإيدز.»

وسخر مغردون «بعض البلدان العربية (المؤمنة) لم تسمح لآنيا بالعبور إليها وممارسة الرذيلة مع شبابها، رغم أن شيوخها الكبار أفتوا بجواز (جهاد النكاح) في سوريا، ودمروا أعراض العديد من الفتيات المسلمات وشرف عائلاتهن أيضا!»

واستشهد مغردون بـ«لمياء ذات 19 عاما التي غرر بها بإسم الدين وعادت إلي تونس مؤخرا من جهاد بجنين وإيدز، قد مارست الجنس مع باكستانيين وأفغان وليبيين وتونسيين وعراقيين وسعوديين وصومــاليين».

وكتبت ليوسكا على صفحتها الرسمية عبر فيسبوك سأبدأ جولة في العالم. إن ممارسة الجنس مع كل رجل تستغرق 20 دقيقة، ويعتمد ذلك على عدد الرجال الذين أنوي ممارسة الجنس معهم في اليوم الواحد، أريد رجالا من بولونيا وأوروبا وجميع أنحاء العالم. أحب ممارسة الجنس، المرح، والرجال». وسخرت مغردة «لو كان الموضوع في السر لكان كل العرب دون استثاء قد مارسوا الجنس معها وكان كل واحد سيتباهى في سره بما فعل على شرط أن لا يقول لأحد».. «نحن نتبنى ثقافة من برة هلا هلا ومن الداخل يعلم الله» .

فيما اعتبرها آخرون «حربا باردة ضد العرب»، مؤكدين أن ما تفعله ليوسكا «ليس عن جهل بل هو مخطط شيطاني تحاول تنفيذه لتنشرالقبح والزنا والرذيلة بين الشباب العربي». وقال آخر «معروف عن كل الشعوب العربية عند الغرب أنها شعوب الجنس والشهوة فقط».

وسخر مغرد على تويتر «كنت مكتئبا فعلا إلى أن قرأت خبرا عن الدكتورة آنيا ليوسكا وبحثت فوجدتها تجربة كفاح حقيقية تستحق كل الاحترام».

ويقول آخرون إن قضية الاعتراض على دخول آنيا إلى الدول العربية خطفت الأضواء واحتلت نسبة 36 في المئة من المتفرقات الأكثر قراءة.

ورأى آخرون أن «المضاجعة تندرج في إطار الانحطاط الأخلاقي البعيد عن القيم المسيحية والإسلامية»، معتبرين أن « الإسلام حرّم أفعال ليوسكا وأدانها، فالبهائم أفضل منها باعتبار أن في البهائم بعضا من الغيرة والنخوة لا تمتلكها هي».

19