الصاروخ السوري ضل طريقه إلى ديمونا

سقوط الصاروخ السوري على بعد نحو 30 كيلومترا من مفاعل ديمونا، يثير ضجة كبيرة داخل إسرائيل في ظل التوترات المتصاعدة مع إيران.
الجمعة 2021/04/23
التوتر على أشده

دمشق – شكك قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال كينيث ماكنزي الخميس في أن يكون سقوط صاروخ سوري بالقرب من مفاعل ديمونا الإسرائيلي متعمدا. وقال ماكينزي أثناء جلسة للجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ “أعتقد أنه يعكس بالفعل عدم كفاءة الدفاع الجوي السوري.. لا أعتقد أنه هجوم متعمد”.

وأثار سقوط صاروخ من طراز أس.أيه- 5 سطح/جو فجر الخميس، على بعد نحو 30 كيلومترا من مفاعل ديمونا النووي في صحراء النقب ضجة كبيرة داخل إسرائيل، لاسيما في ظل التوترات المتصاعدة مع إيران.

وصرح وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس في وقت سابق، أن الصاروخ المضاد للطائرات انطلق من سوريا خلال ضربة إسرائيلية هناك استهدفت “أصولا يمكن استخدامها لهجوم محتمل على إسرائيل”.

وأضاف غانتس أن الأنظمة الإسرائيلية المضادة للصواريخ حاولت اعتراض الصاروخ أس.أيه- 5 لكنها لم تنجح. وتابع “في أغلب الحالات نحقق نتائج أخرى. هذه حالة أكثر تعقيدا بعض الشيء. سنتحرى الأمر”. وذكرت مصادر أمنية إسرائيلية أن الصاروخ انفجر في الجو.

وكانت إسرائيل شنت هجمات داخل سوريا على عدد من بطاريات الصواريخ من بينها البطارية التي أطلقت الصاروخ.

وقال منشق عن الجيش السوري إن الضربات الإسرائيلية استهدفت مواقع قرب بلدة الضمير التي تقع على بعد حوالي 40 كيلومترا شمال شرقي دمشق حيث توجد جماعات مسلحة مدعومة من إيران. واستهدفت إسرائيل المنطقة مرارا في هجمات سابقة.

وأبدت وسائل إعلام إسرائيلية وقيادات سياسية وأمنية قلقا كبيرا حيال ما حدث وعلقت صحيفة “جروزاليم بوست” قائلة “هبوط الصاروخ السوري بالقرب من (المفاعل النووي) ديمونا، يوضح مدى خطورة هذه المعركة”. وأضافت “لو سقط (الصاروخ) داخل مجمع المفاعل، لكان الإسرائيليون استيقظوا على حقيقة مختلفة تمامًا”.

وتتحدث وسائل الإعلام الإسرائيلية منذ أسابيع عن تعزيز الدفاعات الجوية حول مفاعل ديمونة الذي تحيط به السرية وميناء إيلات المطل على البحر الأحمر تحسبا لهجوم محتمل بصاروخ طويل المدى أو بطائرة مسيرة تشنه قوى تدعمها إيران.

وعلق عوزي روبين خبير الصواريخ الإسرائيلي على افتراض أن يكون الصاروخ السوري المضاد للطائرات قد تجاوز هدفه وحلق لمسافة طويلة داخل إسرائيل قائلا إن هذا “يتفق مع خصائص” الصاروخ أس.أيه-5.

وقال “من الصعب جدا تتبع مسار صاروخ مضاد للطائرات ضل طريقه وهبط في موقع غير مقصود”. وتابع “نظم الدفاع الجوي الإسرائيلية قادرة نظريا على تنفيذ عملية اعتراض كهذه بقدر جيد من الاستعداد، لكن ذلك يمثل أقصى حدود قدراتها”.

2