الصاعد ماركيز أصغر فائز بلقب بطولة العالم للدراجات النارية

الاثنين 2013/11/11
الأسباني ماركيز على خطى العمالقة

فالنسيا - حصد الدراجون الأسبان الألقاب الثلاثة في بطولة العالم لسباقات الدراجات النارية التي اختتمت بجائزة فالنسيا الكبرى، المرحلة الثامنة عشرة الأخيرة.

في فئة "موتو جي بي"، كان اللقب من نصيب مارك ماركيز (هوندا)، وأحرز بول اسبارغارو (كاليكس) لقب بطل فئة "موتو 2" الشهر الماضي في جائزة اليابان، فيما توّج مافريك فيناليس (كي تي أم) بطلا لفئة "موتو3".

في الفئة الأم، لم يحسم الصراع على اللقب إلا في المرحلة الأخيرة للمرة السادسة عشرة منذ انطلاق هذه البطولة عام 1949، وكان ماركيز يتقدم على مواطنه خورخي لورنزو بطل العام الماضي بفارق 13 نقطة أي أنه كان في حاجة إلى أن يكون بين الأربعة الأوائل لاعتلاء منصة التتويج وهو ما حصل حيث حل ثالثا خلف مواطنيه لورنزو (ياماها) وداني بدروسا.

وبات ماركيز الذي انتقل هذا الموسم إلى فئة "موتو جي بي" أصغر متسابق يتوج باللقب (20 عاما و266 يوما)، وأزاح بالتالي عن العرش الأسطورة الأميركي فريدي سبنسر الذي توّج عام 1983 وهو في سن الحادية والعشرين و258 يوما. وبات ماركيز أيضا أول دراج يحرز اللقب في أول مشاركة له في فئة "موتو جي بي" منذ 35 عاما. وأكمل الإيطالي فالنتينو روسي (ياماها) والأسباني ألفارو باوتيستا (هوندا) المراكز الخمسة الأوائل.

وفي الترتيب العام النهائي لبطولة العالم، جاء ماركيز في المركز الأول برصيد 334 بفارق 4 نقاط فقط أمام لورنزو، فيما اكتفى بدروسا بالمركز الثالث أمام روسي، وجاء البريطاني كال كراتشلو الذي لم يكن بين العشرة الأوائل في السباق، في المركز الخامس.

ولم يشأ ماركيز متسابق هوندا الذي بدأ من المركز الأول للمرة التاسعة هذا الموسم المخاطرة وتفادى الدخول في منافسة حامية الوطيس مع خورخي لورينزو المدافع عن اللقب وداني بيدروسا قبل أن يستقر في المركز الثاني منذ اللفة الحادية عشرة.

وأكد مسؤولو السباق أنهم سوف يفتحون تحقيقا في واقعة عندما بدا أن لورينزو دفع بيدروسا في اللفة العاشرة، إلا أن زميل ماركيز في فريق هوندا قاتل ثانية لينتزع المركز الثاني خلف لورينزو. وفاز ماركيز باللقب بعد أن جمع 334 نقطة متفوقا بفارق أربع نقاط على لورينزو و34 نقطة على بيدروسا.

واستطاع ماركيز أن يحطم الرقم القياسي لأصغر الفائزين باللقب سنا الذي كان مسجلا باسم فريدي سبنسر واستمر 30 عاما عندما فاز المتسابق الأميركي بأول ألقابه وهو في سن 21 عاما مع فريق هوندا أيضا متفوقا على مواطنه كيني روبرتس في السباق الأخير في العام على حلبة إيمولا في عام 1983. وقال ماركيز والابتسامة تعلو وجهه "هذا أطول سباق بالنسبة لي هذا العام". وأضاف "كنت متوترا جدا في البداية. بدأ خورخي بشكل جيّد جدّا ولم أكن أعرف ما يمكن أن أقوم به". وتابع قائلا "كان عاما رائعا. تحقق الانتصار في وقت مبكر عما توقعت وأريد أن أشكر الجميع بدءا من الفريق ووصولا إلى الجماهير".

ومارس لورينزو ضغوطا على ماركيز بفوزه بآخر سباقين في أستراليا واليابان وانطلق بقوة ليصل إلى المقدمة عند أول منحنى بينما جاء مواطنه الأسباني بيدروسا في المركز الثاني وتلاه ماركيز في المركز الثالث.

وأسعد بيدروسا ولورينزو الجماهير بصراعهما على المركز الأول بينما تابعهم ماركيز من المركز الثالث وهما يتبادلان المراكز في اللفات الأولى. وقبل 21 لفة على النهاية شق ماركيز طريقه نحو الصدارة بعد أن تراجع بيدروسا إلى المركز الخامس. وشق لورينزو طريقه إلى الصدارة بينما استعاد بيدروسا بعضا من توازنه ليضغط على زميله في فريق هوندا ويحتل المركز الثاني. وبدا أن ماركيز قد ترك بيدروسا يمر منه قبل خمس لفات على النهاية وانطلق نحو خط النهاية.

وتوجه ماركيز إلى مكان تجمع جماهيره التي أخذت تلوّح بالأعلام الحمراء التي تحمل رقمه 93 ليقفز على حاجز ويلوح بقبضته في الهواء احتفالا بالانتصار.

22