الصحافة العالمية مشغولة بفضيحة هولاند

الخميس 2014/01/16
الصحف العالمية: هولاند العلاقة الغرامية هل تعد شأنا شخصيا خالصا

باريس – انشغلت الصحافة العالمية بالحياة الخاصة للرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إثر حضور مؤتمره السنوي في قصر الإليزيه، واختلفت الآراء في الوسط السياسي وأيضا بين الإعلاميين حول ما إذا كانت العلاقة الغرامية تعد شأنا شخصيا خالصا، كما سبق وأن أعلن الرئيس الفرنسي.

وقال ديفيد شازان من صحيفة التايمز البريطانية “نعم، إنها صدمة بعض الشيء ولكننا في نفس الوقت نحب هذا ونعشقه، إنها فضيحة جيدة، فهناك الجنس، وهناك السلطة، وهناك المصورون. ونحن نعشق ذلك”.

وقال الصحفي السويسري مانيوس فالكهد “مشكلته الحقيقية هي أنه أراد أن تكون هناك سيدة أولى على الطريقة التقليدية إلى جانبه في بداية عهدته، كان يجب عليه تغيير الأمور منذ البداية”.

وأوضح ليو كليم من جريدة كابيتال الألمانية “إذا ظهر الرئيس مع إمرأة، فهذا يعني أنه يريد أن يقول لشعبه اُنظروا هذه رفيقتي. وعلى هذا الأساس يُنظر إليها، وبطبيعة الحال هناك واجب الحقيقة أيضاً بخصوص هذه المسألة وهي ليست مسألة خاصة تماما”.

وكان الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، قد أعلن أنه يفكر في مقاضاة مجلة زعمت في تقرير أنه كان على علاقة بالممثلة جولي غاييه.

وقال هولاند إن تقرير المجلة “هجوم على حق الخصوصية” الذي يتمتع به “مثل كل مواطن”.

وفي أحدث أعدادها، نشرت المجلة تقريرا في سبع صفحات يحتوي على معلومات وصور عن العلاقة المزعومة بين الرئيس والممثلة. وقالت المجلة إن الصور توضح أن هولاند قضى ليلته مع غاييه في شقة قريبة من قصر الإليزيه.

وتوضح الصور وصول هولاند وغاييه بشكل منفصل إلى المبنى الذي يضم الشقة حيث وصل هولاند مرتديا خوذته وهو يركب دراجة بخارية يقودها سائق.

وذكرت الجريدة أن أحد حراس هولاند وصل في الصباح الباكر ومعه بعض الفطائر الفرنسية “كرواسون”.

من جهتها أظهرت ” بي بي سي” في استطلاع رأي مباشر أن 77 في المئة من الفرنسيين يعتقدون أن «غراميات الرئيس» أمر خاص لا يهم سوى الرئيس نفسه، في حين وصف أحد أعضاء مجلس الشيوخ وجهة النظر بأنها “تطفل سافر.

18