الصحافيون المغاربة ينتخبون مجلسهم المهني

لجنة الإشراف على عملية انتخاب ممثلي الصحافيين المهنيين وناشري الصحف في المغرب تعلن عن انتخاب أعضاء المجلس الوطني للصحافة الجمعة.
الجمعة 2018/06/22
التجربة المغربية مشكلتها تكمن في بدايتها المتعثرة

الرباط - أعلنت لجنة الإشراف على عملية انتخاب ممثلي الصحافيين المهنيين وناشري الصحف في المغرب عن انتخاب أعضاء المجلس الوطني للصحافة الجمعة، وذلك بعد انقضاء المهلة الإضافية التي منحتها اللجنة لإيداع ترشيحات المرشحين.

 وقالت اللجنة في بلاغ لها، توصلت “العرب” إلى نسخة منه، إن المجلس الوطني للصحافة يعتبر “عصارة نقاش وطني حول آليات التنظيم الذاتي للإعلاميات والإعلاميين في المغرب”.

ومن جهتها نوهت النقابة الوطنية للصحافة المغربية في بلاغ بالمجلس “الذي يُعلق عليه المهنيون آمالا كبيرة كمؤسسة وطنية مستقلة تعد الأولى في المنطقة المغاربية والعربية”.

وفي تصريح له، أكد الكاتب الصحافي عبدالحق بلشكر، أن مجلس الصحافيين في المغرب سيعوض الإدارة في منح بطاقة الصحافة المهنية للصحافيين، بالإضافة إلى أنه سيلعب دور الوساطة في النزاعات بين المهنيين ومشغليهم، وبين الصحافيين وغيرهم، كما سيكون له دور تأديبي باتجاه الصحافيين الذين يخلون بواجبهم المهني وبالأخلاقيات المهنية وغيرها من الصلاحيات، وضمنها وضعه لميثاق الأخلاقيات.

وأفاد بلشكر لـ”العرب”، أن العديد من الدول لها تجارب مختلفة في مجال التنظيم الذاتي لمهنة الصحافة، وهناك أيضا تقييمات مختلفة لمجالسها التنظيمية، لكنها في الأول والأخير، تعتبر تجربة إيجابية لأنها ستجعل الصحافيين يدبرون أمور مهنتهم بعيدا عن تدخل الدولة، معلقا أن التجربة المغربية مشكلتها تكمن في بدايتها المتعثرة التي تطغى عليها الصراعات، وكأن الأمر يتعلق بغنيمة.

18