"الصحافيين العرب" يقاضي إسرائيل

الجمعة 2018/04/13
الاتحاد يدعو إلى سن تشريعات تجرم التطبيع الإعلامي مع إسرائيل

الاتحاد العام للصحافيين العرب يبحث في مقره بالقاهرة التطورات الخطير في فلسطين والجرائم المرتكبة من إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني والصحافيين بخاصة.

القدس- قرّر الاتحاد العام للصحافيين العرب، التوجه إلى المحاكم الدولية ومنها محكمة الجنايات الدولة لتقديم دعاوى قضائية ضد قيادات في إسرائيل ومسؤوليها السياسيين والعسكريين المسؤولين عن الجرائم المرتكبة بحق الصحافيين.

وعقد الاتحاد اجتماعه الطارئ، الأربعاء، في مقرّه بالقاهرة لبحث التطوّرات الخطيرة في فلسطين والجرائم المرتكبة من إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني والصحافيين بخاصة، وكلّف فريق دفاع من محاميين بالتنسيق والتشاور مع اتحاد المحامين العرب لمتابعة هذه الملفات في القضاء الدولي.

وأصدر مجموعة من القرارات منها تشكيل خلية أزمة لمتابعة المستجدات وتفعيل قرارات الأمانة ومتابعة تنفيذ قرارات الاجتماع، والتوجّه إلى المقرّر بحرية التعبير في الأمم المتحدة لإجراء تحقيق عاجل في الجرائم الإسرائيلية ضد الصحافيين الفلسطينيين فورا.

إضافة إلى توجيه رسالة إلى مفوضية الاتحاد الأوروبي لدعوة كل الدول الأوروبية لتحمل مسؤولياتها في التنديد بجرائم الاحتلال ضد الصحافيين الفلسطينيين والصحافيين العاملين في فلسطين، ودعوة كل الدول الأوروبية إلى تحمّل مسؤولياتها في هذا الشأن.

ودعت الأمانة العامة، الاتحاد الدولي للصحافيين إلى اجتماع مشترك في أقرب وقت ممكن لتنسيق الخطوات العملية لحماية الصحافيين الفلسطينيين من جهة وملاحقة المسؤولين عن الجرائم بحقهم في جهة أخرى، وإنشاء صندوق لدعم الصحافيين الفلسطينيين من خلال نقاباتهم تساهم فيه كل المؤسسات والقوى المدافعة عن حرية الصحافة وحرية الرأي والتعبير والمساندة لحق الشعب الفلسطيني في حريته وتقرير مصيره واستقلاله.

وأعلن الاتحاد في اجتماعه الاستثنائي إطلاق التقرير السنوي للجنة الدائمة للحريات بالاتحاد لعام 2017 في فلسطين دعما لدور وتضحيات الصحافيين الفلسطينيين. كما قرّر تنظيم تحرّكات وفعاليات احتجاجية من قبل كافة المنظمات الصحافية العربية، وحث وسائل الإعلام العربية على تخصيص مساحات إعلامية أوسع للتعريف بالقضية الفلسطينية ومطالبة كل المجالس النيابية العربية بسنّ تشريعات بتجريم التطبيع خاصة التطبيع الإعلامي مع إسرائيل.

18