الصحة الجيدة شرط أساسي لصوم الحامل

الخميس 2014/07/24
بإمكان الحامل الصيام ما لم تكن تعاني من مرض ما

القاهرة- يؤكد الأطباء أنه بإمكان الحامل الصيام ما لم تكن تعاني من مرض ما وما لن يؤثر ذلك سلبا على صحتها وصحة الجنين. وينصحون هذه الفئة، بتعويض وجبات الأكل والسوائل والفيتامينات بطريقة صحيحة، مع تناول وجبة إضافية بين الإفطار والسحور، وشرب كميات كبيرة من السوائل.

ويقول د. أحمد مقلد، أستاذ أمراض النساء والتوليد والعقم بكلية طب عين شمس، إن الحوامل المصابات بأمراض القلب وأمراض السكري وأمراض الضغط، ومن لديهن مشاكل في وظائف الكُلى والكبد، يجب ألا يصمن لتجنب المخاطر التي تهدد حياتهن وبالتالي حياة جنينهن.

كما ذكر أن بعض الحالات الأخرى التي يشكّل فيها الصيام خطرا على الحوامل اللاتي يعانين من القيء ومشاكل الهضم المزمنة، واللاتي لهن تاريخ طويل مع أمراض الحمل، مثل الحامل التي يموت الجنين في بطنها، والحامل التي تلد مبكرا، والحامل التي يحدث لها تسمم وكذلك من تعاني من الإجهاض المتكرر، والإجهاض المنذر، ومن تكون حاملا في أكثر من طفل.

وتضيف د.سعاد عصام أخصائية تغذية، أن السيدة الحامل التي ليس لديها مشكلات صحية وحملها يسير بشكل طبيعي، يمكنها أن تصوم، مع الالتزام بعدة نصائح منها أن تكون وجبتها ثرية بالسكريات، وأن تبدأ الإفطار بالتمر مع اللبن، وتشرب كوبا من العصير، وتنتظر لنصف ساعة حتى تتناول وجبة الإفطار، ولابد من أن تقسم الوجبة على مرتين بين كل جزء والآخر نصف ساعة، وأن يكون الطعام مسلوقا أو مشويا، وأن تبتعد عن الأطعمة المسبكة، وعليها أن تكثر من الخضروات حتى تتفادى مشاكل عسر الهضم التي تتضاعف عند الحاملات الصائمات، وعلى السيدة الحامل التي تصوم أن تتناول سوائل على الأقل ما بين الإفطار والسحور بقدر المستطاع، ويفضل أن تحتوي وجبة السحور على البقوليات التي تعتبر من النشويات المعقدة، مثل الفول والعدس والبليلة التي تحافظ على مستوى السكر.

وتنصح د. مروة رضوان، استشاري أمراض النساء والتوليد بمستشفى الجلاء التعليمي، السيدة الحامل بالصوم لترى قدرتها على التحمّل، ويفضل أن تتناول وجبة السحور في وقت متأخر أي قبل الفجر بقليل، ولابد أن تكثر من السوائل وتبتعد عن المخللات والأملاح والشطة أو الأطعمة الحارة، وأثناء فترة الصيام إذا شعرت السيدة الحامل بهبوط أو أن حركة الجنين قلت، فعليها أن تفطر فورا.

17