الصحفيون العرب في رام الله لدعم الإعلام الفلسطيني

الاثنين 2014/06/23
المؤتمر يهدف إلى ربط الإعلاميين العرب بفلسطين

رام الله - افتتح مؤتمر اتحاد الصحفيين العرب لدعم فلسطين "دورة القدس" في مدينة رام الله الفلسطينية، بحضور عربي ودولي.

وقال أمين عام الرئاسة الفلسطينية الطيب عبد الرحيم في كلمة له نيابة عن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إن "القيادة الفلسطينية حريصة على حرية التعبير وحماية الصحفيين".

وأشار إلى أن اسرائيل تتذرع بذرائع متواصلة لقمع الشعب الفلسطيني عامة والصحفيين خاصة، موضحا أن عددا من الصحفيين الفلسطينيين أصيبوا وقتلوا برصاص الجيش الإسرائيلي.

من جانبه، قال رئيس اتحاد الصحفيين العرب ورئيس نقابة الصحفيين المغاربة عبدالله البقالي في كلمة له خلال المؤتمر، إن "قضية الشعب الفلسطيني هي قبلة الإعلام العربي وتحظى باهتمام كبير، متمنيا إتمام عملية المصالحة الفلسطينية، والوصول إلى دولة فلسطينية وعاصمتها القدس″.

وأشار البقالي إلى أن إقامة مؤتمر اتحاد الصحفيين العرب على أرض فلسطين رسالة دعم للقدس وفلسطين عامة، وللصحفيين الفلسطينيين خاصة.

من جانبه، قال نقيب الصحفيين الفلسطينيين عبد الناصر النجار، إن المؤتمر يهدف إلى ربط الإعلاميين العرب بفلسطين، وإطلاعهم على واقع الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال، لإعادة بوصلة الإعلام نحو فلسطين بعد سنوات من الانقسام السياسي الفلسطيني، والثورات والنزاعات العربية التي أثرت سلبا على وجود فلسطين في الإعلام العربي".

وندد النجار بممارسات الاحتلال تجاه الصحفيين الفلسطينيين، من اعتداءات يومية طالت العشرات أودت بحياة عدد منهم، لافتا إلى أن 3 صحفيين فلسطينيين يخوضون الإضراب المفتوح عن الطعام في السجون الإسرائيلية رفضا للاعتقال الإداري، منذ نحو شهرين.

والاعتقال الإداري، هو قرار توقيف دون محاكمة، لمدة تتراوح ما بين شهر إلى ستة أشهر، ويتم تجديده بشكل متواصل لبعض الأسرى، وتتذرع إسرائيل بوجود ملفات "سرية أمنية" بحق المعتقل الذي تعاقبه بالسجن الإداري. وأوضح أن إسرائيل تفرض قيودا على الصحفيين وتمنعهم من دخول القدس والتنقل بين الضفة الغربية وقطاع غزة، وتمنع جزءا منهم من السفر خارج الأراضي الفلسطينية.

كما ندد النجار باعتداءات الأمن الفلسطيني على الصحفيين في قطاع غزة والضفة الغربية، مشيرا إلى أن النقابة ستلجأ إلى القضاء في حالة تواصلت الاعتداءات.

واستعرض رئيس اتحاد الصحفيين الدولي جيم بو ملحة واقع الصحفيين في العالم، مشيرا إلى أن الصحفيين ملاحقون ويتم الاعتداء عليهم من قبل مناهضي حرية الصحافة، لافتا إلى أن الصحفيين الفلسطينيين يواجهون عقبات خلال عملهم، من قبل ممارسات الاحتلال الإسرائيلي، ومن قبل أجهزة الأمن الفلسطينية.

وقال بوملحة إن إسرائيل هي الدولة الوحيدة في العالم التي لا تعترف ببطاقة اتحاد الصحفيين الدولي، مشيرا إلى مواصلة دعمه للصحفيين الفلسطينيين من خلال التدريب والدفاع عنهم.

وتستمر أعمال المؤتمر الذي تنظمه نقابة الصحفيين الفلسطينين على ليقدم خلالها عدد من الصحفيين الفلسطينيين والعرب، وأكاديمين ونقابيين، أوراق عمل في مختلف قضايا الإعلام والصحفيين.

18