الصحفيون الفلسطينيون ينتظرون حماية المنظمات الدولية

الأربعاء 2014/12/03
تصاعد الانتهاكات الإسرائيلية ضد الصحافيين الفلسطينيين

بيت لحم ( فلسطين) – سجل شهر نوفمبر الماضي ارتفاعا في عدد الانتهاكات الاسرائيلية بحق الصحفيين ووسائل الإعلام العاملة في فلسطين، وتركزت معظم هذه الانتهاكات في مدينة القدس المحتلة وضواحيها.

وذكر تقرير الرصد الشهري لاتحاد الإذاعات والتلفزيونات الفلسطينية، تراجعا ملحوظا في الانتهاكات الداخلية بحق الصحفيين الفلسطينيين، بينما رصد 32 انتهاكا واعتداءً إسرائيليا على حرية العمل الصحفي وعلى حياة الصحفيين الفلسطينيين بصورة مباشرة، كما سجل 21 انتهاكا أثناء تغطية الصحفيين ووسائل الإعلام للمواجهات في القدس وضواحيها. وأصابت القوات الاسرائيلية خلال مهاجمتها مسيرات انطلقت في الضفة الغربية والقدس المحتلة 10 صحفيين منهم من أصيب بالرصاص وأصيب آخرون اختناقا بالغاز عند استهدافهم بشكل مباشر.

كما سجل التقرير اعتقال واحتجاز ثمانية صحفيين فلسطينيين واستدعاء صحفي تركي للتحقيق على خلفية حملة تحريض ضد طاقم وكالة الأناضول التركية في مدينة القدس المحتلة. وجاءت حملة التحريض، بسبب نشر الوكالة عبر حسابها على “تويتر” باللغة الإنكليزية خبرا مفاده أن الشرطة الإسرائيلية قتلت شابا فلسطينيا بالرصاص في القدس، ما اعتبرته وسائل الإعلام الاسرائيلية تحريضا ضد الإسرائيليين وقلبا للحقائق.

وحسب صحيفة “يديعوت أحرونوت”، فإن المكتب الحكومي في إسرائيل قرر استدعاء مدير مكتب وكالة الأناضول في القدس الخميس للحصول على توضيح منه، كما سيتم سحب بطاقة الصحافة من طاقم الوكالة العامل داخل “إسرائيل” بدعوى نشر معلومات مضللة.

وفي حادثة أخرى، أقدم جنود من الجيش الاسرائيلي، على الاعتداء على مصور الوكالة الأوروبية في شمال الضفة الغربية علاء بدارنة خلال تغطيته للمواجهات التي اندلعت عقب مسيرة أسبوعية ضد الاستيطان بقرية كفر قدوم شرق قلقيلية، واستخدمته درعا بشريا في مواجهة المتظاهرين.

وكانت السمة الغالبة في مواجهات القدس في الشهر الأخير منع الشرطة الاسرائيلية وقواتها الخاصة للصحفيين من تغطية اعتداءاتها على المصلين والمتظاهرين.

وإزاء ذلك، دعا اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الفلسطينية المنظمات الحقوقية الدولية والاتحاد والمؤسسات العاملة في مجال دعم حرية الصحفيين، إلى توجيه ضغطها وانتقاداتها للاحتلال الإسرائيلي ومساندة الصحفيين الفلسطينيين مقابل ما يتعرضون له من انتهاكات خطيرة.

18