الصحفيون في غزة صدور عارية في مرمى القناص الإسرائيلي

الجمعة 2014/08/08
شهدت الساحة الفلسطينية أعنف موجة لاستهداف الصحفيين

بروكسل - أدان الاتحاد الدولي للصحفيين، مقتل 13 عاملا بوسائل إعلام في غزة خلال الحرب عليها، مطالبا بوقف استهداف وسائل الإعلام والصحفيين، رغم تجاهل السلطات الإسرائيلية للمطالبات الدولية السابقة بعدم التعرض للصحفيين والمراسلين الإعلاميين.

وقال جيم بوملحة، رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين، الذي يتخذ من بروكسل مقرا له، في بيان له، إننا “نعرب عن التضامن والدعم لزملائنا في نقابة الصحفيين الفلسطينيين وجميع العاملين في مجال الإعلام في غزة وفلسطين، ونضم بذلك صوتنا لصوت الإدانة الدولية للهجمات الإسرائيلية ضد الصحفيين الفلسطينيين ونعرب عن غضبنا الشديد والحزن لوفاة 13 عاملا في وسائل الإعلام".

وأضاف بوملحة: “نكرر دعوتنا إلى جميع الأطراف في هذا النزاع إلى احترام حقوق وحريات جميع الصحفيين والعاملين في وسائل الإعلام والالتزام الصارم بالمعايير المطبقة للقانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان وإلا سوف يفقد المزيد من الصحفيين بالتأكيد حياتهم".

ونظّم مئات الصحفيين الفلسطينيين، هذا الأسبوع مسيرة بالتوابيت في مدينة رام الله بالضفة الغربية، تضامنا مع الصحفيين ووسائل الإعلام في قطاع غزة، مطالبين بتدخل أممي لحمايتهم.

وكان “اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الفلسطينية”، قد صرح بأن الجيش الإسرائيلي ارتكب (117) انتهاكا في حق الصحافة الفلسطينية، خلال شهر يوليو الماضي، بفعل الحرب على قطاع غزة.

ووثّق الاتحاد، في بيان له، قتل الجيش الإسرائيلي لـ(10) صحفيين فلسطينيين وعاملين، في مجال الصحافة والإعلام بقطاع غزة، جراء استهدافهم مباشرة، خلال شهر يوليو الماضي. كما رصد إصابة (38) صحفيا فلسطينيا، وقصف (12) مقرا لمؤسسات صحفية ولسيارات تلصق شارة الصحافة عليها.

وأوضح البيان أن الطائرات الإسرائيلية الحربية استهدفت (16) منزلا لصحفيين فلسطينيين في قطاع غزة، كما اعتقلت (5) صحفيين في الضفة الغربية. وقال الاتحاد أنه منذ السابع من يوليو المنصرم، أي منذ بدء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، شهدت الساحة الفلسطينية “أعنف موجة لاستهداف الصحفيين الفلسطينيين".

وبدعوى وقف إطلاق الصواريخ من غزة على بلدات ومدن إسرائيلية، تشن إسرائيل حربا على قطاع غزة، منذ السابع من الشهر الماضي، أسفرت عن مقتل 1867 فلسطينيا وإصابة 9470 آخرين، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

18