الصحف الغربية: صدقت الاستطلاعات وفاز ماكرون

الثلاثاء 2017/05/09
ارتياح كبير لأوروبا

باريس – عبرت الصحافة الغربية والفرنسية بشكل متفاوت عن ارتياحها لفوز الوسطي إيمانويل ماكرون في الانتخابات الرئاسية الفرنسية في مواجهة منافسته من اليمين المتطرف مارين لوبان.

ورأت الصحافة أنه لا يزال يتوجب على ماكرون، وهو أصغر رئيس فرنسي، أن يفعل الكثير. وقالت صحيفة “لوموند” إن “هناك أسبابا للتقليل من قوة هذا الانتصار”، موضحة أن “العديد من الفرنسيين لم يصوتوا لصالح مرشح، بل ضد اليمين المتطرف”.

أما صحيفة “ليبيراسيون” اليسارية فقد كتبت أن الأمر بـ”انتصار تحت الضغط” لأنّ “النسبة الكبيرة للامتناع عن التصويت، رغم التهديد الذي يمثله اليمين المتطرف، هي إشارة إلى عدم ارتياح حيال الرئيس الجديد”.

وبدورها حيّت صحيفة “ليزيكو” الاقتصادية “خيار الأمل” مع وجود “وجه جديد لفرنسا، شاب وجريء”.

وكتبت صحيفة “إل باييس” الإسبانية أن “فرنسا اختارت ماكرون واحتوت الشعبوية”.

وعلقت صحيفة “فرانكفورتر الغيماينه تسايتونغ” الألمانية المحافظة أن “أوروبا تجنبت الكابوس. تم تجنّب ما لا يمكن تصوره. فرنسا لن تكون بقيادة امرأة من اليمين المتطرف”.

وكتبت صحيفة “لو تان” السويسرية أن ماكرون “الرجل الجديد نجح في رهانه الجنوني، الدرس الأساسي في السابع من مايو هو أن فرنسا اختارت رجلا جديدا لبدء تحولها”.

ومن جهتها أبدت “الغارديان” البريطانية قلقها إزاء النسبة القياسية التي حققها اليمين المتطرف، وكتبت “حظا سعيدا سيد ماكرون لأنك ستحتاج” إليه. وأضافت أن “أي نتيجة أخرى كانت لتكون كارثة أوروبية، ولحسن الحظ كانت استطلاعات الرأي محقة، ولو لمرة”.

ورأت صحيفة “نيويورك تايمز” في فوز ماكرون مصدر “ارتياح كبير لأوروبا”، لكنها حذرت من أن الرئيس المنتخب يواجه “تحديات كبرى. سيقود أمة منقسمة بعمق مثل الولايات المتحدة وبريطانيا وديمقراطيات كبرى”.

18