الصحف الورقية الموريتانية على وشك الإغلاق

الأربعاء 2016/09/28
صورة سوداء لواقع الصحف الورقية

نواكشوط – ينذر وضع الصحافة الموريتانية بإفلاس جميع الصحف الورقية في البلاد، بعد قرار السلطات الموريتانية وقف البنود المخصصة في الميزانية العامة للدولة، لدعم الصحف من خلال الإعلانات والاشتراكات الصحافية.

وشكل القرار صدمة لملاك الصحف الورقية المستقلة بموريتانيا والتي تعاني أصلا من مشكلات في مصادر التمويل.

وقال رئيس رابطة الصحافيين الموريتانيين والمدير العام لصحيفة “السفير”، إحدى أقدم الصحف الورقية بالبلاد، محمد عبدالرحمن ولد أزوين، إن “الصحف الورقية باتت تعاني وضعا غير مسبوق يهددها بالإفلاس التام خلال فترة وجيزة”. وأضاف ولد أزوين، أن “تضافر العديد من العوامل خلال السنوات الأخيرة كان وراء توقف العشرات من الصحف عن الصدور، فيما توشك بقية الصحف الورقية على التوقف وإعلان إفلاسها تماما”.

وذكر أن من بين تلك العوامل نضوب الموارد بشكل عام “إذ لم تعد هناك إعلانات في الصحف الورقية ولا اشتراكات، ليشكل قرار الحكومة بوقف الدعم عن الصحافة القشة التي قصمت ظهر البعير”.

واعتبر ولد أزوين، أن قرار وقف بنود الإعلانات والاشتراكات من ميزانية الدولة “شكل سابقة في تاريخ البلاد، وشططا غير مسبوق في استخدام السلطة”.

وتصدر في الوقت الحاضر تسع صحف (يومية وأسبوعية) بانتظام، من أصل نحو 80 صحيفة (يومية وأسبوعية وشهرية) تصدر بشكل متقطع مع تسجيل انخفاض كبير في نسبة الصدور خلال العام 2014، طال الصحف اليومية والأسبوعية التي ظلت لفترة طويلة تحافظ على انتظام دوريتها.

وأفادت تقارير صحافية بأن 35 صحيفة لم تصدر إلا مرة واحدة أو اثنتين في 2014، كما توقفت 35 صحيفة أخرى عن الصدور خلال السنة ذاتها، منها خمس صحف باللغة الفرنسية.

وتحولت في العامين الماضيين العديد من الصحف الورقية إلى مواقع إلكترونية، بينما تغيرت دوريات صدور البعض من الصحف الأخرى. وأصدر مدراء الصحف الورقية المستقلة، الأربعاء الماضي، بيانا رسم صورة سوداء لواقع الصحف الورقية في البلاد.

وذكر مدير صحيفة “الأخبار”، الهيبة ولد الشيخ سيداتي، أن “من بين العوامل التي قد تؤدي إلى إفلاس الصحف الورقية هو انعدام مؤسسة وطنية للتوزيع، حيث ظلت الصحافة الورقية المستقلة تطالب بها منذ 1991”.

وأعلنت الصحف الورقية الموريتانية (باستثناء جريدة الشعب الحكومية) الاحتجاب عن الصدور، الأربعاء، وذلك لفتا لانتباه السلطات إلى المرحلة الصعبة التي تمر بها هذه الصحف.

18