الصحوة النسائية تتصاعد في الوطن العربي

السبت 2014/03/08
تستقيم صحة المجتمع ونهضة الأمة دون دور المرأة

القاهرة - اعتبر الأمين العام لاتحاد المحامين العرب المحامي عمر زين في بيان لمناسبة يوم المرأة العالمي أنه “من سمات هذا العصر، وعلى الرغم ما تهب عليه من أعاصير، هذه الصحوة النسائية المتصاعدة، في العالم العربي خصوصا، ومن بلدان أخرى من العالم”.

مذكرا بفخر بأن تراب، أمتنا الطاهر، كان منذ فجر الرسالات، أطهر أرض، أزهرت فيها كرامة المرأة، وارتفع مقامها إلى مرتبة القداسة بقول النبي الكريم “الجنة تحت أقدام الأمهات”.

وتابع: “ومهم جدا أن يقدر العالم، عظمة دور المرأة، وخطورة موقعها في بناء الأوطان ونهضة الشعوب، أما، وأختا، وبنتا، وزوجة، وشريكة مصير. وأن يقيم لها يوما في السنة على الأقل، إن لم يكن كل يوم، لتذكر هذا الدور وتفعيله، ولشد أزرها ودعم تطلعاتها، ورفع الحيف عنها حيثما وجد، لتتمكن من لعب دور متقدم أكثر، في شتى مناحي الحياة تربويا، واجتماعيا، ووطنيا، وإنسانيا. هذا الدور الذي لا ينافسها أحد فيه، والذي لا تستقيم صحة المجتمع ونهضة الأمة دونه”.

وأردف: "إذا كان دور المرأة، كما تراه، شاملا في الإصلاح على قدم المساواة مع الرجل كما سلف، فإن الدور الأهم والأخطر في عالمنا العربي، وفي هذا الوقت بالذات هو التنشئة والتربية أولا لإصلاح الأساس بدءا من الأسرة، وذلك لإعادة ما تهدم في نفوس هذا الجيل من فضائل، وما تعرضت له مجتمعاتنا من آفات وويلات ساحقة ماحقة. ومن هنا تبدأ أبجدية الإصلاح بلا حدود، وفي يقيننا أن هذه المناسبة اليوم على جديتها وأهميتها، يجب أن تتجاوز مجرد العواطف والخطب".

21