الصراع على هوية بطل الدوري السعودي يبلغ المرحلة الختامية

فريق النصر، المتصدر بفارق نقطة عن الهلال، يسعى للفوز عندما يلتقي الباطن من أجل التتويج باللقب للمرة الثامنة في تاريخه، والأولى له في آخر 3 مواسم.
الخميس 2019/05/16
حظوظه وافرة

ستكون الأنظار مشدودة الخميس إلى ملعبي الملك فهد الدولي الذي يستضيف لقاء النصر والباطن، وجامعة الملك سعود الذي يحتضن اللقاء الثاني بين الهلال والشباب لمعرفة هوية بطل الدوري السعودي لهذا العام بين النصر المتصدر بفارق نقطة عن الهلال المطارد.

الرياض- يتطلع النصر لحسم لقب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان، الدوري السعودي للمحترفين، عندما يستضيف فريق الباطن، الخميس، ضمن المرحلة الـ30 والأخيرة من الدوري.

واستقرت رابطة الدوري السعودي على وجود النسخة الأصلية من كأس دوري الأمير محمد بن سلمان بملعب الملك فهد الدولي الذي يستضيف لقاء النصر والباطن، بينما ستكون النسخة الاحتياطية، موجودة بملعب جامعة الملك سعود الذي يستضيف لقاء الهلال والشباب.

ويسعى النصر، المتصدر بفارق نقطة عن الهلال، للفوز باللقاء من أجل التتويج رسميا باللقب للمرة الثامنة في تاريخه، والأولى له في آخر 3 مواسم، بغض النظر عن مباراة الهلال مع الشباب في الجولة نفسها.

في المقابل، تأكد هبوط الباطن لدوري الدرجة الأولى، بعدما تجمد رصيده عند 25 نقطة بالمركز قبل الأخير. وحرص لاعبو النصر على توجيه رسائل لحشد الجماهير للمباراة المرتقبة، وعلى رأسهم المغربي عبدالرزاق حمدالله، هداف الفريق، الذي طالب بوجود 60 ألف مشجع في مدرجات ملعب اللقاء.

ومن جانبه، شدد البرتغالي روي فيتوريا، مدرب النصر، على أن هبوط الباطن إلى الدرجة الأولى لا يعني الاستهانة بإمكانيات المنافس، مطالبا لاعبيه باللعب بأعلى درجة من التركيز لاعتلاء منصة التتويج.

ماريوس سيبيريا: اللاعبون يدركون مسؤوليتهم جيدا وسيقدمون وجها مشرفا
ماريوس سيبيريا: اللاعبون يدركون مسؤوليتهم جيدا وسيقدمون وجها مشرفا

ويدخل النصر المباراة بصفوف مكتملة؛ حيث يعول المدرب على لاعبين مميزين مثل النيجيري أحمد موسى، والمغربيين نورالدين أمرابط، وعبدالرزاق حمدالله الذي يحتاج لهدفين فقط ليصبح الهداف التاريخي للبطولة. وسجل حمدالله 32 هدفا هذا الموسم ويحتاج لهدفين لتخطي الرقم القياسي المسجل باسم حمزة إدريس نجم الاتحاد الذي سجل 33 هدفا.

وحقق حمدالله رقما قياسيا كأكثر لاعب تسبب في ركلات جزاء خلال موسم واحد في تاريخ دوري المحترفين السعودي. ويعتبر نادي الهلال أكثر الأندية تسجيلا من ركلات الجزاء بـ11 هدفا، ثم التعاون بـ9، والفتح 8، والنصر والأهلي 7، والرائد 6 أهداف.

وفي المقابل، حرص الروماني ماريوس سيبيريا، مدرب الباطن على حث لاعبيه للظهور بشكل مشرف في آخر مباريات الفريق بالدوري. وقال في تصريحات صحافية الأربعاء  “اللاعبون يدركون جيدا المسؤولية الملقاة على عاتقهم وسيقدمون وجها مشرفا”.

وعلى ملعب جامعة الملك سعود بالعاصمة الرياض سيلتقي الهلال مع ضيفه الشباب. ويتمنى الهلال تعثر النصر على أن يفوز على الشباب بأي نتيجة من أجل انتزاع لقب الدوري للمرة الثالثة على التوالي، والـ16 في تاريخه. وفي المقابل، يسعى الشباب للفوز بالمباراة من أجل إنهاء الموسم في المركز الثالث في الترتيب، وضمان المشاركة في بطولة دوري أبطال آسيا.

والتقى الفريقان في 21 مباراة بدوري المحترفين السعودي منذ موسم 2008- 2009، قبل هذه الجولة، حقق الهلال الفوز في 12 لقاء، مقابل 4 انتصارات للشباب، بينما خيم التعادل على 5 مواجهات بينهما. وسجَّل لاعبو الهلال 32 هدفا في مرمى الشباب، بينما أحرز الأخير 17 هدفا أمام الفريق الأكثر تتويجا بلقب دوري المحترفين السعودي.

وعلى ملعب الجوهرة المشعة سيكون الأهلي على موعد مع مباراة مهمة عندما يواجه الاتفاق. ويسعى الأهلي للفوز، على أمل تعثر الشباب، ما يتيح له فرصة التأهل للعب في الدور الفاصل بدوري أبطال آسيا.

وقرر مدرب الأهلي السعودي يوسف عنبر، استبعاد المدافع الدولي معتز هوساوي من قائمة الفريق في مباراتي الاتفاق وباختاكور الأوزبكي في دوري أبطال آسيا لعدم إكمال اللاعب لبرنامجه التأهيلي. وكان الجهاز الطبي في النادي قد سمح لمعتز بالمشاركة مع الفريق في التدريبات الجماعية، قبل 15 يوما تقريبا، لكن هذه المدة لم تكن كافية ليستعيد اللاعب لياقته ومستواه.

حرص الروماني ماريوس سيبيريا، مدرب الباطن على حث لاعبيه للظهور بشكل مشرف في آخر مباريات الفريق بالدوري

وغاب معتز منذ بداية الموسم تقريبا، على وقع مرضه، إلى درجة تفكيره في الاعتزال بعد التشخيص الأولي، لكن الفحوصات الكاملة أثبتت قدرة هوساوي على العودة من جديد لمزاولة اللعبة. ويحتل الأهلي، المركز الخامس بـ52 نقطة بفارق نقطتين خلف الشباب، الثالث، بينما يحتل الاتفاق المركز الـ11 بـ33 نقطة.

وعلى مدينة الملك عبدالله الرياضية سيكون التعاون على موعد مباراة مهمة مع الفيصلي. ويسعى التعاون إلى تحقيق الفوز، بعدما ضمن التأهل لدوري أبطال آسيا بصفته بطل كأس خادم الحرمين الشريفين، من أجل الاحتفاظ بمركزه، أو الصعود للمركز الثالث في حال خسارة الشباب. ويحتل التعاون، المركز الرابع بـ53 نقطة، بينما يحتل الفيصلي المركز السادس بـ43 نقطة بفارق نقطة أمام الوحدة.

وعلى ملعب مدينة الأمير سعود بن جلوي الرياضية يلتقي القادسية مع الحزم في لقاء الفرصة الأخيرة للقادسية. وعلى ملعب مدينة المجمعة الرياضية يلتقي الفيحاء مع الوحدة. ويسعى الفيحاء إلى الفوز لتفادي الهبوط، أو خوض الدور الفاصل للبقاء في دوري المحترفين، بينما يسعى الوحدة لتحقيق الفوز لتحسين مركزه.

22