الصراع يتواصل في الدوري الألماني حتى الرمق الأخير

الاثنين 2017/05/15
المنافسة الشرسة لا تقتل الإبداع

برلين – شهدت الجولة الثالثة والثلاثين قبل الأخيرة من البوندسليغا تسجيل 37 هدفا، وهو أكبر عدد من الأهداف يسجل خلال أسبوع واحد في الموسم الحالي. وانضم إنغولشتاد إلى دارمشتاد في رحلة الهبوط للدرجة الثانية في الوقت الذي أنهى فيه لايبزيغ الموسم في مركز الوصيف في أول ظهور له بالبوندسليغا. أول مركزين وآخر مركزين في جدول ترتيب الدوري الألماني لكرة القدم تم حسمها بالفعل ولكن كل الأمور الأخرى تبقى معلقة حتى الجولة الأخيرة من البوندسليغا السبت المقبل.

وتقدّم لايبزيغ 3-1 ثم 4-2 على ضيفه بايرن، ولكن النادي البافاري الذي حسم قبل أسبوعين لقبه الخامس على التوالي في البوندسليغا، قلب الطاولة في اللحظات الأخيرة وفاز 5-4 وقال الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب بايرن “إنها مباراة مذهلة.. نتنبأ بمستقبل مشرق للايبزيغ”. وأضاف “إنها مجرد بداية لفترة رائعة بالنسبة إليهم، لديهم لاعبون أعمارهم صغيرة، ويمتلكون قدرا هائلا من الحماس”. وأشار “إنهم سيشاركون في الموسم المقبل من دوري الأبطال، وهذا يمثل تجربة هائلة بالنسبة إليهم”.

وكونتي هو المدرب الوحيد في الدوري الممتاز هذا الموسم الذي استخدم التغييرات الثلاثة للاعبيه في كل مباريات الدوري. وكرر كونتي الأمر ذاته وأثبت صحة وجهة نظره عندما دفع بالبلجيكي ميشي باتشواي بديلا لبيدرو في الدقيقة 76 إذ سجل هدف الفوز بعد ست دقائق ليضمن التتويج باللقب. وقال كونتي “هذا أمر رائع. لم يكن سهلا لي الذهاب إلى إنكلترا وتجربة عادات مختلفة ولغة مختلفة والاعتماد على لاعبين بعد موسم سيء”. وأضاف “في كل مباراة أشعر وكأني لعبت مع لاعبي فريقي. أظهرت عاطفتي ورغبتي في الوجود مع اللاعبين في كل لحظة بالمباراة. هذه شخصيتي”.

إثارة كبيرة

الإثارة لم تقتصر على مباراة لايبزيغ وبايرن، حيث كان هامبورغ في طريقه لخسارة وشيكة على ملعب مضيفه شالكه 0-1 مما كان سيعني أن الفريق سيواصل الصراع من أجل تفادي الهبوط المباشر من البوندسليغا للمرة الأولى في تاريخه. ولكن في الدقيقة 85 دفع ماركوس جيسدول مدرب هامبورغ بالمهاجم بيير ميشيل لاسوجا، الذي لم يسجل أي هدف منذ عام، لكنه تفوّق على نفسه وخطف هدف التعادل القاتل في الوقت بدل الضائع، ولكن بعدها مباشرة توقف قلب هامبورغ عن الخفقان بعد أن سجل شالكه هدفا ولكن تم الغاؤه من قبل الحكم.

وجاء هدف لاسوجا ليعلن رسميا عن هبوط أنغولشتاد الذي تعادل مع مضيفه فرايبورغ 1-1 لكنه أنهى الموسم في المركز الثاني من القاع. وأكد جيسدول أن المشاعر التي عاشها الفريق في اللحظات الأخيرة من المباراة أمام شالكه من الصعب نسيانها. وأشار “لم يكن الوضع سهلا لأن اللاعبين في الشوط الثاني كانوا يعرفون أن النتائج في المواجهات الأخرى تسير ضدنا، لكننا لم نستسلم أبدا، قدمنا مباراة جيدة وحققنا تعادلا عن استحقاق”.

وتعادل فولفسبورغ مع ضيفه بوروسيا مونشنجلادباخ 1-1 ويحتاج الفريق لنقطة من مباراته أمام هامبورغ الأسبوع المقبل لضمان البقاء بالبوندسليغا، رغم أنه حتى في حالة هزيمة فولفسبورغ فإنه مصيره حينها سيرتبط بنتيجة مباراة أوجسبورغ مع مضيفه هوفنهايم. ويحتل دورتموند المركز الثالث متساويا مع هوفنهايم الذي فاز على مضيفه فيردر بريمن 5-3 ، في ظل الصراع بينهما على التأهل لدور المجموعات لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

أسبوع عصيب

جاءت مباراة أوجسبورغ بعد أسبوع عصيب لتوماس توخيل مدرب دورتموند، الذي دخل في خلاف معلن مع الرئيس التنفيذي للنادي هانز يواخيم فاتسكه، في الوقت الذي ذكرت فيه تقارير إعلامية أن المدرب لا يحظى بمساندة بعض لاعبيه.

ولم يفقد بريمن صاحب المركز الثامن الأمل بشكل كلي في التأهل إلى الدوري الأوروبي بعد الهزيمة أمام هوفنهايم، ولكن فرق هيرتا برلين صاحب المركز الخامس الذي تغلب على مضيفه دارمشتاد 2-0 وفرايبورغ صاحب المركز السادس وكولن صاحب المركز السابع الذي تعادل مع مضيفه باير ليفركوزن 2-2، هي الأقرب للتأهل إلى البطولة الأوروبية.

23