الصفاء اللبناني لمواصلة تألقه في كأس الاتحاد

الأربعاء 2014/04/23
الصفاء اللبناني يبحث عن فوز معنوي

بيروت - ستكون المنافسة عادية في مباريات، الأربعاء، ضمن الجولة السادسة لكأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بعد أن حسمت الجولة الماضية خمس بطاقات من أصل ست تتنافس عليها فرق المجموعات الثلاث التي ستخوض مبارياتها اليوم، فيما تأجلت مباريات المجموعة الثانية إلى يوم الخميس بعد أن قرر الاتحاد الآسيوي إقامة مباراة الكويت الكويتي مع فنجاء العماني بنفس توقيت لقاء النجمة اللبناني مع الجيش السوري، بسبب تنافس ثلاثة فرق على حجز البطاقة الثانية للمجموعة.

المجموعة الأولى تشهد لقاءات لن تكون نتائجها مؤثرة وهي تحصيل حاصل بعد أن حسم فريقا الصفاء اللبناني وذات رأس الأردني بطاقتي التأهل باكرا للدور 16، ولن يكون لنتائج المباريات أي تأثير على الترتيب .فالصفاء اللبناني الذي حسم صدارة المجموعة يلتقي رافشان الطاجيكي في بيروت للاحتفال فقط ليس إلا، ومهما كانت نتيجة المباراة، فلن يتأثر ترتيبه.

وفي ملعب “السيب” في العاصمة العمانية مسقط يسعى السويق العماني إلى مصالحة جماهيره بتقديم مباراة جيدة وتحقيق فوز معنوي لا أكثر يسليه عن خروجه المبكر من البطولة أولا، ويواسيه في فقدانه لقب الدوري، إذ ابتعد عن المتصدر بفارق كبير تجاوز العشر نقاط، بينما يدخل ذات رأس الأردني اللقاء مرتاحا ودون ضغوط تذكر، فهو قد حسم المركز الثاني من الجولة الماضية ولن ينازعه أحد عليه، فمباراة الذهاب انتهت بفوز ذات رأس بهدف دون مقابل سجله محترفه محمد طلعت.

وضمن المجموعات الشرق آسيوية وبعد حسم بيرسيبورا جايابورا الإندونيسي صدارة المجموعة الخامسة وبطاقتها الأولى، فإنه يخوض لقاءه أمام هوم يونايتد السنغافوري دون ضغوط تذكر وللاحتفال بتأهله أمام جماهيره المتوقع أن تشجع فريقها بعد نتائجه الملفتة، فيما يحتاج الفريق السنغافوري للفوز على مضيفه الإندونيسي، وانتظار أن يتعثر منافسه أخوة تشرشل الهندي الذي سيخوض هو الآخر مواجهة مصيرية له أمام نيو رادينت المالديفي الذي خرج من حسابات التأهل، ويكفي لأخوة تشرشل الهندي الفوز ليرفع رصيده إلى 10 نقاط، دون النظر إلى النتائج الأخرى وذلك لتفوقه على منافسه المباشر على البطاقة فريق هوم يونايتد السنغافوري، إذ يتقدم عليه بفارق المواجهات المباشرة حيث فاز الفريق الهندي 3-1، فيما فاز هوم يونايتد 2-1.

أما المجموعة السادسة التي حسمت بطاقتاها بعد المباراة المؤجلة التي جمعت أريما الإندونيسي وسيلانغور الماليزي والتي فاز فيها الفريق الإندونيسي1-0، فإنها ستشهد لقاء القمة لتحديد بطل المجموعة بين المتصدر الحالي هانوي تي تي الفيتنامي وأريما الإندونيسي، فالفائز منهما سيتربع على الصدارة، وسينال الخاسر بطاقة الترضية للتأهل، بينما سيبقي التعادل الأمر على حاله.

22