الصفاقسي وسطيف يحافظان على الصدارة في أبطال أفريقيا

الثلاثاء 2014/05/27
الصفاقسي يفرض التعادل على سطيف

نيقوسيا - تقاسم فريقا وفاق سطيف الجزائري والصفاقسي التونسي، صدارة المجموعة الثانية في دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم بأربع نقاط لكل منهما من مباراتين، لكن الصفاقسي يتفوق بفارق هدف واحد عن الفريق الجزائري.

وبقي الصفاقسي في الصدارة حين سجل له المدافع علي معلول هدفا في نهاية الشوط الأول ليقوده إلى التعادل 1-1 مع مضيفه سطيف. ويأتي أهلي بنغازي الليبي في المركز الثالث وله ثلاث نقاط بعد فوزه، السبت، 3-2 على الترجي بطل تونس الذي يحتل المركز الأخير بعد خسارتين متتاليتين.

ومنح الهادي بلعميري التقدم لسطيف بعد 12 دقيقة، عندما فشل معلول مدافع الصفاقسي في إبعاد تمريرة داخل منطقة الجزاء، ليضع مهاجم الفريق الجزائري الكرة في شباك الحارس رامي الجريدي. وعوض معلول الخطأ حين سجل هدف التعادل للفريق التونسي في الوقت المحتسب بدل الضائع من الشوط الأول.

وفي الجولة الثالثة، الأسبوع القادم، سيحل الصفاقسي ضيفا على غريمه المحلي الترجي في العاصمة التونسية، بينما يلعب سطيف ضد أهلي بنغازي.

وفي سياق متصل تلقى أحمد جعفر، مهاجم الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك المصري، عرضا شفويا من نادي الصفاقسي التونسي عن طريق أحد وكلاء اللاعبين، للانتقال إلى صفوف النادي التونسي مطلع الموسم المقبل. وشهدت الأيام القليلة الماضية اتصالات بين اللاعب وبعض وكلاء اللاعبين لاستطلاع رأيه في الانتقال إلى الدوري التونسي، بعدما ابتعد مؤخرا عن اللعب بشكل أساسي مع فريقه. في الوقت الذي طالب فيه اللاعب أن يقوم النادي التونسي، بإرسال عرض رسمي للقلعة البيضاء حتى يتسنى لمسؤولي الزمالك دراسته بشكل جيد، خاصة وأنه مازال مرتبطا بعقد مع النادي.

واقتنص فريق الأهلي تعادلا مثيرا من أنياب مضيفه النجم الساحلي التونسي بهدف لكل منهما في اللقاء الذي أقيم بالملعب الأولمبي بمدينة سوسة التونسية ضمن الجولة الثانية للمجموعة الثانية من بطولة كأس الكونفدرالية الأفريقية. وعزز الأهلي صدارته للمجموعة برصيد أربع نقاط، بينما ارتفع رصيد النجم إلى نقطتين ليحتل المركز الثاني بالتساوي مع سيوي سبور الإيفواري.

وأبدى فتحي مبروك، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي المصري، رضاه بتعادل فريقه مع النجم الساحلي بهدف لكل منهما. وأعرب مبروك عن تقديره لمجهود اللاعبين في المباراة، موضحا أن الأهلي تأثر بالظروف المعاكسة وأيضا إصابة محمد ناجي جدو التي أدخلت عليه حزنا شديدا.

وقال أيضا أحمد أيوب، المدرب العام للأهلي عقب اللقاء، “الأهلي قدم عرضا جيدا، ونجح الفريق في الخروج بنقطة التعادل ليعزز صدارته للمجموعة”. وأشار إلى أن الفريق، سيبدأ بكل جدية في الإعداد لمواجهة سيوي سبور الإيفواري الأخيرة قبل التوقف بسبب بطولة كأس العالم من أجل الاقتراب من المربع الذهبي. واعتبر علاء عبدالصادق، المشرف على الكرة، التعادل نتيجة مرضية بعد أن واجهت الفريق ظروفا صعبة وخاصة بعد الإصابة التي تلقاها “جدو” في الرباط الصليبي.

في المقابل، أعرب الفرنسي روجيه لومير، المدير الفني للنجم الساحلي عن حزنه لضياع الفوز، متهما سوء الحظ بإهدار النقاط الثلاث. وأكد لومير، أن التعادل مقبول مع فريق بحجم الأهلي موضحا أن النجم كان الأكثر سيطرة خلال المباراة، ولكنه لم يستغل الفرص التي سنحت له. ووعد المدرب الفرنسي بمعالجة أخطاء لاعبي النجم، لتحقيق الانتصارات والتأهل إلى المربع الذهبي للبطولة.

22