الصفقات تغيب عن معرض دبي للطيران

الاثنين 2015/11/09
المعرض هذه السنة تغيب عنه المبيعات

دبي – افتتح معرض دبي للطيران أمس وسط توقعات محدودة حول الطلبات الكبرى لشركات الطيران العالمية، بعد تسجيل طلبات بمليارات الدولارات في النسخة الأخيرة من المعرض الذي ينظم مرة كل عامين.

وقال بن مورز المحلل في آي.أتش.أس لاستشارات الطيران والأمن “بسبب الطلبات الكبيرة السابقة، فإن مجمل الطلب في هذه السنة سيكون أقل بكثير من الأعوام السابقة… المعرض قد يسجل هذه السنة رقما قياسيا لجهة غياب المبيعات”.

ويقول المنظمون إن النسخة السابقة من المعرض سجلت رقم أعمال فاق 200 مليار دولار، مع تسجيل طلبات لطائرات جديدة بعد ساعات على افتتاحه فاقت 162.6 مليار دولار، متفوقة بذلك على الرقم القياسي السابق البالغ 155 مليارا، والمسجل في عام 2007.

وتشارك أكثر من 1100 شركة من أكثر من 60 دولة في المعرض الذي يقع “في قلب صناعة الطيران” العالمية بحسب المنظمين. وتشمل قائمة العارضين عملاقي صناعة الطائرات شركتي “ايرباص” و“بوينغ” اللتين تتنافسان على زيادة حصتهما في السوق المتنامية للطائرات في الخليج.

ولدى الشركات الخليجية الكبرى مثل طيران الإمارات والاتحاد والخطوط الجوية القطرية، طلبات كبيرة لدى “بوينغ” الأميركية و”ايرباص” الأوروبية.

جيمس هوغن: الاتحاد للطيران لديها طلبات تكفي خططها للنمو حتى سنة 2040

وتبلغ حاليا طلبات الشركات الخليجية على الطائرات ذات الهيكل العريض 750 طائرة، ما يجعل من غير المرجح أن تتقدم بطلبات جديدة.

وأكدت بعض هذه الشركات في وقت سابق أنها لا تنوي إعلان طلبات كبيرة في معرض دبي.

وأكد جيمس هوغن رئيس شركة الاتحاد للطيران في وقت سابق من هذه السنة أن شركته تقدمت بطلبات تكفي خططها للنمو حتى سنة 2040.

وتسلمت الشركة في ديسمبر أولى طائراتها العملاقة من طراز أيرباص ايه 380 من أصل 10 طائرات، إضافة إلى طائرة بوينغ 787 من أصل 72 طائرة.

أما طيران الإمارات، أكبر مشغل لطائرات ايه 380 وبوينغ 777، فقد أنهت العام الماضي بطلب 150 بوينغ 777 قيمتها 56 مليار دولار.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم إن الشركة “وقعت الكثير مـن العقود قبـل سنتـين”، ملمحا إلى أن أي عقود كبرى غير متوقعة خلال هذه الدورة. وأكد أمس للصحفيين أن “معظم الشركات الخليجية وقعت الكثير من العقود في المعرض السابق”، مستبعدا أن يتم توقيع عقود كبيرة هذه السنة.

10