الصندوق السيادي النرويجي يمنى بخسائر فصلية جديدة

الخميس 2015/10/29
فضيحة فولكسفاغن تسببت في خسارة 578 مليون دولار

أوسلو - قال صندوق الثروة السيادي في النرويج أمس إنه تكبد خسائر في استثماراته خلال الربع الثالث من العام الحالي وذلك للربع الثاني على التوالي مع استمرار تراجع الأسهم وتأثير فضيحة فولكسفاغن على النتائج.

وكشف الصندوق أنه خسر ما يصل إلى نحو 32 مليار دولار خلال الربع الثالث، بعد أن خسر 73 مليار دولار خلال الربع الثاني من العام الحالي.

ويعد الصندوق النرويجي أكبر صندوق سيادي في العالم، ويقدر حجم أصوله بنحو 863 مليار دولار.

وقال الرئيس التنفيذي للصندوق في وقت لاحق بعد صدور البيانات، إنه تم تعويض خسائر الربع الثالث خلال شهر أكتوبر الجاري من خلال تحقيق أرباح بلغت قيمتها نحو 35.4 مليار دولار.

وذكر تروند جراندي نائب الرئيس التنفيذي في مؤتمر صحفي عن النتائج الفصلية أن “فضيحة فولكسفاغن تسببت في خسارة 578 مليون دولار”.

وتشير أحدث التقديرات إلى أن الصندوق يملك حصة 1.22 بالمئة في شركة فولكسفاغن تبلغ قيمتها نحو 1.2 مليار دولار، بحسب بيانات نهاية العام الماضي.

10