الصومال في أتون الحرب "الأبدية"

الاثنين 2013/09/02
مقديشو ضحية التطرف

الحكومة الصومالية تواصل صراعها المرير ضد جماعة حركة الشباب المتطرفة املا في انقاذ الدولة من الفشل الذي تردت فيه منذ سنوات. واعتقلت قوات الأمن الصومالية 27 عضوا يشتبه بانتمائهم لجماعة الشباب في مداهمة ليلية في العاصمة مقديشيو. واقتحمت قوات الأمن الخاصة ضاحية سوق باكارا فى مقديشيو، وهو اكبر الاسواق فى الصومال، وألقت القبض على المشتبه بهم.

وقال مسؤول أمني صومالي: كانوا موجودين في أكواخ أو فنادق داخل سوق باكارا وقت المداهمة. وأضاف المسؤول أن قوات الأمن صادرت خلال المداهمة كميات من الاسلحة والقنابل.

وولّد تزايد الهجمات مؤخراً في مقديشو والحملة التي تشنها حركة الشباب مخاوف في صفوف العديد من الصوماليين حول قدرة الحكومة على وضع حد لأعمال العنف.

وذكر الرئيس السابق للوكالة الوطنية للاستخبارات والأمن، أحمد معلم فيقي، أن الحكومة الصومالية لم ترث جيشاً وطنياً قادراً على ضمان الأمن كمـا أنها تواجه عوائق كبيرة ما قد يجعل خروج الصومال من حربه الأبدية هدفا بعيد المنال.

2