الصومال.. معاناة لا تتوقف مع الإرهاب

الاثنين 2013/09/09
الإرهاب يهدد الشعب الصومالي

يعتبر الصومال من أكبر دول العالم معاناة على المستوى الإنساني، حيث أن عدم استقرار الأوضاع الأمنية في البلاد التي ترزح تحت وطأة الفقر، ساهم في تواصل سلسلة العمليات التي تقوم بها حركة الشباب المجاهدين الصومالية المتطرفة، التابعة لتنظيم القاعدة، حيث استهدف هجوم مزدوج تبنته حركة الشباب الإسلامية مطعما مكتظا بالزبائن في العاصمة الصومالية مقديشو أوقع 18 قتيلا وعشرات الجرحى.

حركة الشباب الإسلامية التي تواصل أعمال العنف في العاصمة الصومالية بعد طردها من القوات الحكومية وقوات الاتحاد الأفريقي التي تضم 17 ألف عنصر قبل عامين، سارعت إلى إعلان مسؤوليتها عن الإنفجارين، بعد بضعة أيام على تبني الحركة للهجوم الذي وقع ضد موكب الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود.

وهاجم الرئيس الصومالي بشدة حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة التي إتهمها بإبادة الشعب الصومالي، داعيا الشعب إلى التعاون للقضاء على حركة الشباب وقدم الرئيس الصومالي برقية تعزية إلى الشعب الصومالي وخاصة إلى أهالي الضحايا في التفجيرين.

2