الصومال يتحدى الإرهاب

الأربعاء 2013/09/04
الحكومة تسعى للتصدي لخطر الجماعات المتشددة

يحدو الصوماليين أمل بالتخلص من «الحركات الإرهابية» وميليشياتها المتشددة، التي أكسبت بلادهم معاناة كبيرة في وقت ترزح فيه البلاد تحت وطأة الفقر.

وتمثــل محاولة الاغتيــال التي تعــرض لها الرئيس الصومالي حسن شيخ محمــود، الثلاثاء، جنــوب العاصمــــة مقديشــو، والتـي نجا ومرافقيه منها بأعجوبــة، محور الصــراع المحتــدم بـين الحكومــة والجماعــات المتشـــددة. وتحاول الحكومة الصومالية بالتعاون مع قوات الاتحاد الأفريقي التصدي لخطر المجموعات الإرهابية التي تزايدت هجماتها بشكل كبير في الآونة الأخيرة والتي تهدد بوقوع المزيد من المناطق الصومالية تحت سيطرة هذه المجموعات.

وتعمل الجماعات المتشددة على نشر أيديولوجياتها المتطرفة سعيا لإنشاء الدولة الإسلامية الصومالية وتطبيق الشريعة فيها، وهذا ما جعل حركة الشباب الصومالية المتطرفة في صراع دائم مع الحكومة التي تحارب مخططاتها.

وكانت حكومة الصومال قد بحثت الشهر الماضي مسودة لسن قانون مكافحة الإرهاب دعما للحملة التي تقوم بها السلطات المحلية لمحاربة الإرهاب المتنامي في البلاد.

2