الصومال يعيد بناء دولته من جديد

الأربعاء 2013/09/18
الرئيس الصومالي: سنخرج من الفوضى

يأمل الصوماليون في بداية بناء دولتهم بعد انتخاب الرئيس حسن شيخ محمود وتراجع المتمردين الإسلاميين الشباب الذين خسروا كل معاقلهم في جنوب ووسط البلاد منذ أغسطس 2011، بعد حرب أهلية استمرت عقدين من الزمن عانى خلالها من العنف والفقر والصراعات المسلحة .

وبدأ الصومال بخطوات سياسية متقدمة من خلال مشاركته في المؤتمر الدولي برعاية الاتحاد الأوروبي الذي أقيم في بروكسل في العاصمة البلجيكية والذي يهدف إلى دعم الصومال ومساعدته في بناء دولته المركزية.

وخلص المؤتمر الذي عقد تحت عنوان «عقد جديد للصومال» بالتزام كل المشاركين بدعم استقرار وأمن الصومال وتعزيز مؤسساته وإنعاش بناه الاقتصادية والاجتماعية.

وقال الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود، إن بلاده فتح لها فصل جديد وأصبحت في طريق العودة إلى المجتمع الدولي. وذكر شيخ محمود أن إبرام ما يسمى بـ«الاتفاق الجديد»، سيخرج الصومال من الفوضى والحرب الأهلية من الأزمة إلى التعافي، متوقعا الانتقال إلى مرحلة التنمية خلال ثلاث سنوات.

2