الصوم للشعور بالراحة وإنقاص الوزن في فرنسا

الجمعة 2013/11/29
سياحة الصوم تشهد تطورا في بعض الدول الأوروبية

باريس- أصبح الصوم يمارس أكثر فأكثر في فرنسا للشعور بالراحة وإزالة السموم من الجسم وخسارة بعض الوزن إلا أنه يواجه برفض الأطباء الذين يعتبرونه موجة "خطرة جدا".

وتعود عادة الصوم إلى آلاف السنين وتعتمدها الأديان السماوية من مسيحية ومسلمة ويهودية وتعود الآن في نسخة علمانية عبر الإنترنت. ويتحدث شخص: "لقد صمت وحيدا في منزلي لمدة أسبوع وجرت الأمور على خير ما يرام" مؤكدا أنه خسر ثمانية كيلوغرامات.

ويصوم البعض في منزله فيما يصوم آخرون في إطار دورات مخصصة لذلك، حيث تشهد سياحة الصوم تطورا مع إقامة في الأرياف والجبل تتضمن نزهات وتكلف مئات عدة من اليوروهات في الأسبوع أو في عيادات خاصة. ويقترح موقع إلكتروني إقامة "صوم لإزالة السموم" في الصحراء المغربية وغير ذلك من العروض.. ولا تقتصر موجة الصوم على فرنسا، ففي ألمانيا تقدم عيادة بوشينغر الفخمة "صوما علاجيا" للمشاهير.

يستقبل رافاييل بيريز التحصل على دكتوراه في الصيدلة في ليون الدورات ويشرف عليها "في مكان هادئ"، ويقول إنه ينصح بالصوم الأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة فقط، وأوضح "إذا أراد الشخص فعلا أن يحصل على أفضل نتيجة فعليه استهلاك الماء فقط. وبشكل عام نقوم بذلك لمدة أسبوع".

ويؤكد "خلال الصوم يسرع الجسم وتيرة إزالة السموم من خلال الكبد والجلد والكليتين، وبما أن الجسم يحرم من الغذاء فهو يستخدم المخزون الذي فيه"، ويضيف "الصوم وسيلة لإزالة السموم تسمح براحة وبطاقة أكبر، فالكثير لديهم مشاكل في الأمعاء من انتفاخ وغازات وحساسية وإمساك وإسهال، بعد الصوم يشعر المرء بالارتياح". ويوضح رافاييل بيريز قائلا: "لكن في حال بدأنا بالأكل عشوائيا بعد ذلك، تعود المشاكل. الصوم ليس عصا سحرية".

وفي الجانب الآخر يقول أخصائي التغذية بيار عزام: "ما من طبيب اليوم يقول إن الصوم مفيد إلا إذا كان دجالا"، ويضيف عزام أن "تكرار الصوم واعتماده لأسابيع طويلة يضعف الجسم الذي يلجأ إلى مخزونه".

كما قال جان ميشال كوهين وهو أخصائي تغذية: "لا معنى للصوم، الصوم لمدة 24 ساعة بعد الإسراف في الشرب هذا أمر مفهوم لكن الصوم لإزالة السموم لا يؤدي إلى أية نتيجة على العكس سيشعر المرء بتعب أكبر".. ويوضح جان-ميشال كوهين في هذا الإطار "تصوروا أن يكون المرء يعاني من مشاكل في القلب فإذا صام سيحد ذلك من حصوله على البوتاسيوم والكالسيوم وهو يواجه خطر الإصابة بأزمة قلبية. الصوم خطر جدا".

21