الصين تتعهد بمكافحة الفقر بمناطق المسلمين المضطربة

السبت 2014/05/31
الرئيس الصيني يريد تطوير حجم الاستثمارات في منطقة شينجيانغ

بكين – تعهد الرئيس الصيني شي جينبينغ بتخفيف وطأة الفقر وتعزيز الوحدة العرقية في منطقة شينجيانغ المضطربة في أوضح مؤشر حتى الآن على ان زعماء الصين يريدون التصدي لأسباب العنف في المنطقة الغربية النائية.

وجاءت التصريحات في كلمة ألقاها امام زعماء الحزب الشيوعي الحاكم بعد مقتل 39 شخصا وإصابة 94 في هجوم انتحاري على سوق للخضراوات في أورومتشي عاصمة شينجيانغ الأسبوع الماضي.

ويقول خبراء إن التهميش الاقتصادي لجماعة الويغور المسلمة في شينجيانغ من الاسباب الرئيسية للعنف. غير أنه حتى الآن لم تعبر القيادة الصينية علانية عن نواياها التصدي للأحوال الاقتصادية السيئة التي يواجهها الويغور في الاقليم.

وقال شي جينبينغ إن “المشكلة في المدى البعيد في شينجيانغ مازالت مشكلة الوحدة العرقية” وان الاستثمار في المنطقة يجب ان يزداد لتخفيف حدة الفقر.

وأكد أنه “يجب اعطاء اولوية لخلق وظائف… تحتاج السلطات لمساعدة الناس على العثور على على وظائف في المدن والقيام بأعمالهم الخاصة قرب منازلهم.” وتشكو أقلية الويغور، التي تتحدث التركية من أنها معزولة عن برامج التنمية الاقتصادية في الصين.

10