الصين تجبر شركات الإنترنت على كشف بيانات مستخدميها

الخميس 2015/12/31
القانون الجديد يطالب الشركات بتوطين خوادمها في الصين

بكين – تشدد السلطات الصينية الخناق على الإنترنت، وكانت آخر إجراءاتها مصادقة البرلمان الصيني هذا الأسبوع على قانون جديد يخص الحرية الفردية و الخصوصية على الإنترنت، يجبر جميع شركات العالم الرقمي على تقديم جميع المعلومات عن المستخدمين للحكومة الصينية بما فيها مفاتيح التشفير.

ويطالب القانون الجديد الشركات بتوطين خوادمها في الصين وبالتالي عدم تخزين معطيات المستخدمين الصينيين في الخارج وهو ما سيضع هذه الشركات في حرج كبير أمام الرأي العام داخل البلدان الغربية، بالإضافة إلى أن بعض الشركات كـآبل أكدت على استحالة تسليم أي معلومة عن المستخدمين لأن النظام الجديد لا يسمح بتخزين هذه البيانات أصلا حسب الشركة التي رفضت في وقت سابق طلبا أميركيا بهذا الشأن، وتبرر حكومة الصين قرارها الجديد في محاربة الإرهاب خصوصا الإلكتروني.

من جهة أخرى فإن الحكومة الصينية لن تجبر شركة العالم الرقمي على إدماج برمجيات تجسسية على أجهزة و برامج المستخدمين.

وجاء هذا القانون بعد أسبوعين من تحذير الرئيس الصيني شي جين بينغ، ومطالبته كل الدول باحترام أساليب بعضها البعض في التعامل مع الإنترنت، وإنه لا يجب تطبيق معايير مزدوجة في الحفاظ على أمن الإنترنت.

وكان الرئيس الصيني يتحدث في مؤتمر الإنترنت العالمي السنوي الثاني في وتشن بإقليم تشغيانغ الصيني. وقال شي إن على كل الدول معارضة مراقبة الإنترنت والتسلل الإلكتروني وأضاف أن أمن الإنترنت مسؤولية دولية مشتركة.

ويشكل التسلل الإلكتروني نقطة توتر في العلاقات بين الولايات المتحدة والصين. ففي 25 سبتمبر، قال الرئيس الأميركي باراك أوباما إنه والرئيس الصيني اتفقا على عدم قيام أي حكومة بدعم السرقة الإلكترونية لأسرار الشركات.

وعلى الرغم من سجل الصين في مراقبة الإنترنت المحلية واعتقال نشطاء بسبب آرائهم، قال شي جين بينغ إنه ينبغي ضمان حرية المستخدمين في تبادل الأفكار والتعبير عما يجول في عقولهم، كما يجب علينا بناء نظام جيد للفضاء الإلكتروني بالتوافق مع القانون مما يساعد في حماية الحقوق المشروعة مصالح كافة مستخدمي الإنترنت.

واستدرك الرئيس الصيني بالقول إن “كل المستخدمين يجب أن ينصاعوا للقانون، مع الحفاظ على حقوق وواجبات كافة الأطراف وتعريفها بشكل واضح”.

وبحسب إحصائية حكومية أعلنها الرئيس بنفسه، تحتضن الصين 670 مليون مستخدم للإنترنت وأكثر من أربعة ملايين موقع إلكتروني.

18