الصين تداهم مايكروسوفت وتمنع مؤسساتها من استخدام بعض منتجات أبل

الخميس 2014/08/07
سلطات بكين داهمت مكاتب مايكروسوفت في أكثر من مدينة صينية

بكين- قالت إدارة الصناعة والتجارة الصينية على موقعها الإلكتروني، أمس، إنها داهمت من جديد مكاتب تابعة لمجموعة مايكروسوفت الأميركية لبرامج الكومبيوتر وشريكتها في الصين اكسنتور، بعد أن أعلنت الإدارة الأسبوع الماضي أنها تجري تحقيقا مع الشركة الأميركية العملاقة بخصوص انتهاك قواعد منع الاحتكار.

وقالت الإدارة المعنية بمكافحة الاحتكار إنها داهمت مكاتب في بكين ولياونينغ وفوجيان وخبي وكذلك مكاتب اكسنتور لاستشارات تكنولوجيا المعلومات في مدينة داليان. وتمد اكسنتور شركة مايكروسوفت بخدمات مالية.

وذكرت متحدثة باسم مايكروسوفت في بكين في بيان عبر البريد الإلكتروني، “نحن جادون في الامتثال للقوانين الصينية وملتزمون بتبديد شكوك ومخاوف إدارة الصناعة والتجارة الصينية”.

وأكدت شركة اكسنتور أيضا على أن التحقيقات تشملها. وقالت في بيان بالبريد الإلكتروني، “نؤكد على أننا نتعاون مع محققي إدارة الصناعة والتجارة الصينية ونساعد على إمدادهم ببعض المعلومات المتعلقة بأحد عملائنا كما تقتضي القوانين الصينية”. ولم تذكر الشركة مزيدا من التفاصيل.

وكانت إدارة مكافحة الاحتكار الصينية قد أعلنت، الأسبوع الماضي، أنها تحقق رسميا مع مايكروسوفت لانتهاكها قواعد منع الاحتكار وداهمت أربعة مكاتب تابعة لشركة البرمجيات في الصين.

وقالت الإدارة الأسبوع الماضي إنها تشتبه في انتهاك مايكروسوفت لقانون مكافحة الاحتكار الصيني منذ يونيو عام 2013 فيما يتعلق بمسائل مرتبطة بنظام التشغيل ويندوز وبرنامج مايكروسوفت أوفيس.وامتنعت الإدارة عن الإدلاء بمزيد من المعلومات، أمس.

وكانت محامية مايكروسوفت ماري سناب في بكين قد عقدت اجتماعا مع مسؤولي الإدارة الصينية، الاثنين، وقالت إن الإدارة الصينية حذرت الشركة من عرقلة التحقيق.

في هذه الأثناء كشفت وكالة بلومبرغ الأميركية للأخبار الاقتصادية أمس نقلا عن مسؤولين حكوميين، أن الصين حظرت على الهيئات الحكومية شراء بعض منتجات أبل لأسباب أمنية.

الحكومة الصينية: برامج تحديد المواقع في آي.فون قد تؤدي للكشف عن أسرار الدولة

وقالت الوكالة، إنه تقرر حذف عشرة منتجات لشركة أبل من بينها بعض نسخ جهاز الكمبيوتر اللوحي آي.باد وأجهزة كمبيوتر ماك بوك المحمولة، من قائمة مشتريات حكومية توزعها اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح ووزارة المالية في الصين.

وأشار تقرير بلومبرغ إلى أن هذه الأجهزة كانت مدرجة في قائمة يونيو الماضي ضمن الأجهزة المسموح بها.

وقالت بلومبرغ، إن الحظر سيطبق على جميع الهيئات المركزية والمحلية في الصين.

ولم تستطع “رويترز″ الحصول على تعليق فوري من مسؤولين باللجنة الوطنية أو وزارة المالية. ولم يتسن على الفور الحصول على تعقيب من متحدثين باسم أبل.

ويأتي التقرير بعد أن نشرت الحكومة الصينية، الأسبوع الماضي، قائمة لمشتريات البرمجيات استبعدت منها منتجات شركات تبيع برامج لمكافحة الفيروسات مثل كاسبرسكي لاب وسيمانتك كورب اللتين باعتا برمجيات إلى الهيئات الصينية من قبل.

وزادت الصين من سعيها للحد من استخدام التكنولوجيا الأميركية خلال السنة الأخيرة وعزت ذلك لأسباب أمنية عقب المعلومات التي كشف عنها إدوارد سنودن بخصوص عمليات تجسس واسعة النطاق قامت بها الحكومة الأميركية.

وقال التلفزيون الصيني الرسمي، في تقرير له في يونيو الماضي، إن برامج تحديد المواقع المستخدمة في هواتف آي.فون التي تنتجها أبل قد تؤدي إلى الكشف عن أسرار الدولة. وردت أبل بأنها لم تسمح قط ولن تسمح للحكومات بالدخول إلى خوادمها.

10