الصين تدفع النفط للتراجع والذهب ينحني لتوقعات رفع الفائدة الأميركية

الثلاثاء 2014/03/25
الوضع يستدعي تدخل حكومي

لندن – تراجع سعر مزيج برنت الخام في التعاملات الآجلة أمس متأثرا ببيانات صينية تشير لضعف الطلب في أكبر دولة مستوردة للطاقة في العالم ولكنه لقي دعما من بواعث قلق إزاء أزمة أوكرانيا والاضطرابات في ليبيا ما قد يعطل إمدادات النفط.

وانكمش النشاط الصناعي في الصين للشهر الثالث على التوالي في مارس حسبما أظهر مسح مبدئي خاص ليعزز التوقعات بتدخل حكومي لتحفيز الاقتصاد. وتسعى الحكومة لتقليل اعتمادها على الصادرات ولكن المستثمرين يشعرون بالقلق إزاء تباطؤ النمو بوتيرة أسرع من التوقعات.

وتحرك سعر مزيج برنت الخام تسليم مايو في نهاية التعاملات الأوروبية تحت حاجز 107 دولارات للبرميل بعد تراجعه للأسبوع الرابع على التوالي في الأسبوع الماضي.

وتحرك الخام الأميركي الخفيف في نطاق ضيق فوق حاجز 99 دولارا للبرميل.

وقال ديفيد هافتون المدير العام لشركة بي.أف.أم أويل اسوشييتس للسمسرة في لندن إن “النفط محاصر… كل ما يهدد النمو الاقتصادي لاسيما في الاقتصادات الناشئة ينعكس سلبيا على الطلب ومن ثم يدفع الخام للهبوط… وعلى الجانب الآخر كل ما يهدد الامدادات سواء كان حقيقيا أو متصورا يدفع الأسعار للصعود.”

في هذه الأثناء تراجع الذهب واحدا بالمئة أمس بسبب توقعات برفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة أوائل 2015 مما دعم الدولار في حين أقبل المستثمرون على البيع لجني الأرباح بعد موجة الصعود في الاونة الاخيرة ليسجل الذهب أعلى مستوى في ستة أشهر.

وبلغ سعر الذهب في نهاية التعاملات الأوروبية نحو 1322 دولارا للأوقية (الأونصة).

وبذلك تعمقت خسائر الذهب الذي فقد 3.5 بالمئة الأسبوع الماضي وسجل هبوطا حادا بعد أن فاجأت رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي الأسواق العالمية يوم الأربعاء بإشارات عن أن أسعار الفائدة قد ترتفع أسرع من المتوقع.

11