الصين تستدعي الجيش لمواجهة فيروس كورونا

"حالة طوارئ في الصين".. عزل 13 مدينة عن العالم الخارجي لمواجهة نوع جديد من فيروس كورونا.
السبت 2020/01/25
ممنوع الاقتراب

بكين - استدعت الحكومة الصينية وحدات من الجيش لمواجهة نوع جديد من فيروس “كورونا” انتشر في البلاد منذ أواخر ديسمبر 2019 وأسفر حتى الآن عن مقتل 26 شخصا. كما تمّ عزل 13 مدينة في وسط الصين عن العالم الخارجي. وتطال هذه الإجراءات أكثر من أربعين مليون شخص في مقاطعة هوباي التي تضمّ قرابة 60 مليون نسمة.

ووُضعت ووهان، التي تعدّ 11 مليون نسمة، بحكم الأمر الواقع تحت الحجر الصحي منذ الخميس.

وفي مواجهة الأزمة، اتخذت بكين، الخميس، قرارا غير مسبوق بمنع كل القطارات والطائرات من مغادرة المدينة وبإغلاق الطرق السريعة.

  • عزل 13 مدينة
  • رقابة مشددة على 40 مليون شخص
  • وقف حركة الطيران والقطارات

إقرأ أيضاً: شبح فيروس كورونا يعمق عدم اليقين في الاقتصاد العالمي 

وكان عدد قليل من الطائرات متوجها إلى المدينة خلال النهار. وتلقّت الحافلات والسفن في نهر يانغتسي، أطول نهر في الصين وتقع ووهان على ضفافه، الأمر بالتوقّف في الاتجاهين.

ولليوم الثاني على التوالي، كانت شوارع ووهان مقفرة والمحال التجارية مُغلقة وحركة السير تقتصر على الحدّ الأدنى. وارتداء الأقنعة الواقية إلزاميّ تحت طائلة تسطير محضر ضبط بحق الشخص المخالف.

وعلى بعد مئة كيلومتر نحو الشرق، أعلنت مدينة هوانغشي التي تعدّ مليوني نسمة، صباح الجمعة تعليق حركة النقل العام وإغلاق الجسر فوق نهر يانغتسي.

ومنعت مدينة جينغتجو التي تعدّ أكثر من 6 ملايين نسمة، المغادرة عبر القطارات والسفن والحافلات.

وعقب اجتماع امتدّ على يومين في مقرّها بجنيف، أقرّت منظمة الصحة العالمية بوجود “حالة طوارئ في الصين” لكنها اعتبرت أنه “من المبكر جدا” التحدّث عن “حالة طوارئ صحية عالمية”.

وفي مؤشر على حال القلق التي سادت جميع أنحاء الصين، أعلنت “المدينة المحرمة” في بكين وهو القصر الإمبراطوري القديم، أنها ستُغلق أبوابها حتى إشعار آخر لتجنّب خطر العدوى بين الزوار.

وألغت العاصمة احتفالات رأس السنة الجديدة التي تجمّع عادةً مئات الملايين من الأشخاص في الحدائق للاحتفال بها.

ومن مونتريال، ألغى “سيرك دو سولاي” الكندي عرضا كان مقررا في بكين بناءً على طلب السلطات.

وأعلنت مدينة ملاهي “ديزني لاند” في شنغهاي الجمعة إغلاق أبوابها حتى إشعار آخر كتدبير وقائي تجاه زوّارها وموظّفيها، وفق ما جاء على موقعها الإلكتروني.

وأفادت وسائل إعلام رسمية أن الصين بدأت الجمعة ببناء مستشفى مخصص لاستقبال ألف مصاب بالفيروس في غضون عشرة أيام. وأظهرت مشاهد نشرها التلفزيون، العشرات من آلات البناء تحضّر الأرض التي سيُبنى عليها المستشفى في ووهان.

ويُفترض أن تُختتم أعمال البناء في وقت قياسي وسيفتح المستشفى الذي سيشغل 25 ألف متر مربع، أبوابه في الثالث من فبراير، وفق ما ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة.

1