الصين تشجع كبار السن على الزواج

الجمعة 2013/11/15
القضاء على وحدة المسنين بتنظيم حفل للعثور على شريك في الحياة

شنغهاي- جلست ليو فنتشين (53 عاما) وقد ارتدت ثوبها الأسود المفضل في أحد الأركان وقد سيطر عليها القلق في حفل نظم خصيصا في شنغهاي للجمع بين القلوب الوحيدة.

كان الأمل يحدوها في العثور على زوج بعد أن انتهى زواجها الأول بالطلاق منذ أكثر من عشر سنوات.

ومع ارتفاع معدلات الطلاق في الصين كانت ليو واحدة من آلاف في منتصف العمر أو كبار السن الذين يعانـون من الوحدة وحضروا المناسبة السنوية التي تنظمها حكومة شنغهاي بعد أن ارتفع هــذا العام الحـد الأقصى للـزواج إلى 60 عامـا بدلا من 45 عامـا.

قالت ليو في تواضع وهي ترقب المشاركين وكثير منهم يجدون صعوبة في الاختلاط "أبحث عن شخص لا يكون قبيحا جدا."

وأوضحت أنها كانت تريد الزواج مرة ثانية وهي أصغر سنا لكن ابنتها لم تكن تريد لها ذلك فتنازلت عن رغبتها وأجلت مشروعات الزواج.

وقال شو تيانلي نائب رئيس وكالة شنغهاي لترتيب الزيجات أن هذا الحفل الذي اجتذب 30 ألفا العام الماضي حضره هذا العام 40 ألفا بعد أن رفع المنظمون من سن الزواج نزولا عند رغبة عدد كبير من المطلقين.

وشارك في المناسبة عدد ممن بلغوا الستين بل السبعين أيضا. وارتفع معدل الطلاق في الصين للعام السابع على التوالي. وطبقا للإحصاءات الرسمية زاد معدل الطلاق عن معدل الزواج عام 2012 لأول مرة.

ولم يغب هذا عن الحكومة الصينية التي تشعر بالقلق من أن تؤثر معدلات الطلاق المرتفعة على الاستقرار الاجتماعي.

واتخذت الصين مجموعة من الإجراءات لحل مشاكل الزواج وتشجيع كبار السن الذين يعانون من الوحدة بمساعدتهم على العثور على شريك في الحياة.

21