الصين تضع ضوابط جديدة لانتقالات اللاعبين

الجمعة 2017/05/26
أرقام خيالية

بكين – يبدو أن ظاهرة إنفاق الأموال لجلب اللاعبين في الدوري الصيني أوشكت على الانتهاء. وقدّم اتحاد الكرة الصيني ضوابطه الجديدة في عملية إنفاق الأموال على شراء اللاعبين الأجانب في الفترة المقبلة والتي ستكون صارمة. سيقوم الاتحاد بإقرار قاعدة للانتقالات يبدأ تنفيذها في يونيو المقبل، تلزم الأندية بالاستثمار في صندوق التنمية في حال الخسارة في الصفقات.

مبالغ خيالية

بعد وجود العديد من اللاعبين بأسعار مبالغ فيها من عينة أوسكار وهالك وأليكس تيكسيرا وكارلوس تيفيز، أصدر الاتحاد بيانا يؤكد أنه سيتم فرض ضريبة على أي ناد يواجه عجزا في الميزانية في سوق انتقالات واحد، دون النظر إلى الميزانية الكلية. وانضم البرازيلي أوسكار والأرجنتيني كارلوس تيفيز وآخرون، إلى أندية صينية في صفقات كبيرة، وهناك تكهنات حول ضمّ واين روني ودييغو كوستا. وضمّ شنغهاي سيبغ، أوسكار، في صفقة قالت تقارير إعلامية إنها جعلت اللاعب البرازيلي صاحب أعلى راتب في العالم. وأشارت تقارير إلى أن صفقة أوسكار، كلفت النادي الصيني نحو 60 مليون يورو.

وذكرت وسائل إعلام أن تيانغين قوانغيان الصيني توصّل “لاتفاق شفهي” بشأن صفقة جديدة ولكن مالك النادي شو يوهوي تكتم على هوية اللاعب في ظل تقارير بأنه بيير إيمريك أوباميانغ لاعب بوروسيا دورتموند الألماني. وزعمت تقارير في أوروبا أن ممثلين عن بطل دوري الدرجة الثانية الموسم الماضي اجتمعوا بممثلي أوباميانغ ويستعد النادي لأن يجعل لاعب منتخب الغابون أحد أعلى اللاعبين أجرا في عالم كرة القدم عندما تبدأ فترة الانتقالات في الدوري الصيني الممتاز الشهر المقبل.

ورفض شو الكشف عن هوية اللاعب الجديد الذي سينضم إلى النادي بعد التعاقد مع البلجيكي إكسيل فيتسل وألكسندر باتو في فترة الانتقالات الشتوية. وأبلغ شو يوهوي وسائل إعلام صينية “تم اتخاذ قرار بشأن اللاعب الذي سنتعاقد معه في الصيف وتوصّلنا لاتفاق شفهي مع اللاعب وكذلك مع النادي”. وقال “لم نوقع اتفاقا رسميا بعد.

وسائل إعلام ذكرت أن تيانغين قوانغيان الصيني توصّل “لاتفاق شفهي” بشأن صفقة جديدة ولكن مالك النادي شو يوهوي تكتم على هوية اللاعب

سبق أن خسرنا لاعبا بعد تسرب معلومات.. لذا لن أكشف عن اسمه”. وقال الاتحاد الصيني، إن الأندية يجب أن “توحد سلوك الانتقالات وأن تكون حكيمة في استثماراتها”. وأعلن الاتحاد، أنه بداية من الموسم المقبل سيكون عدد اللاعبين الصينيين تحت 23 عاما، مساويا لعدد اللاعبين الأجانب في كل مباراة. وقال الاتحاد في البيان “سوف يقوم كل ناد بدفع نفس المقدار من الأموال على صفقاته، لصندوق التنمية في البلاد، سيكون المبلغ على هيئة ضرائب يتم توجيهها لإعداد اللاعبين الصغار وللمنظمات الرياضية، الهدف من القانون الجديد هو ترشيد النفقات وإعطاء الفرصة للاعبين الشباب”.

قاعدة جديدة

لم يكتف الاتحاد بذلك، بل أقرّ ضرورة تساوي عدد اللاعبين الأجانب في الفريق مع عدد اللاعبين الصينيين تحت 23 عاما، وسيتم تطبيق هذه القاعدة في عام 2018. كانت تقارير صحافية قد ربطت لاعبين بحجم واين روني، دييغو كوستا وأوباميانغ وجون تيري بالانتقال للدوري الصيني بأموال ضخمة وهو ما يبدو أنه لن يتحقق.

وفي سياق متصل بتطور كرة القدم في الصين أكد تشانغ جيان، الأمين العام للاتحاد الصيني لكرة القدم أن بلاده تنوي التقدم لاستضافة نهائيات كأس العالم للعبة، لكنها لم تقرر بعد موعدًا للإقدام على هذه الخطوة. وقال تشانغ إن بلاده لن تتعجل في التقدم لاستضافة النهائيات العالمية، بل ستقدم على هذه الخطوة في الوقت المناسب.

وبين تشانج “عاجلا أم آجلا سنتقدّم لاستضافة نهائيات كأس العالم؛ لأن هذا يأتي ضمن الخطة العامة لتطوير كرة القدم في الصين”.

23