الصين تقتحم ميدان الاستثمار في الذكاء الصناعي

السبت 2017/07/22
استثمار المستقبل

شنغهاي (الصين) - كشفت الصين عن خطط كي تصبح دولة رائدة على مستوى العالم في الذكاء الصناعي بحلول 2025 لتتحدى الهيمنة الأميركية على القطاع، في ظل تصاعد التوترات الدولية بشأن التطبيقات العسكرية للتكنولوجيا.

وأعلنت الحكومة عن خطة للذكاء الصناعي أمس، تستهدف نموّ صناعات هذا القطاع الواعد بالبلاد إلى ما يزيد على 22.15 مليار دولار بحلول 2020 وإلى 59 مليار دولار بحلول 2025.

وبهذه الدفعة الكبيرة في قطاع الذكاء الصناعي فإن الصين تتطلع إلى منافسة شركات رائدة في السوق الأميركية على غرار ألفابت المالكة لغوغل ومايكروسوفت، في حين تحرص بكين ألا تتخلف في تكنولوجيا أصحبت مهمة بشكل متزايد في شتى القطاعات من السيارات الذكية حتى الطاقة.

وقال روي يونغ رئيس التكنولوجيا لدى مجموعة لينوفو لصناعة أجهزة الكمبيوتر متحدثا على هامش مؤتمر للذكاء الصناعي في شنغهاي إن “الحكومتين المحلية والمركزية تدعمان هذا المسعى في قطاع الذكاء الصناعي.. إنهما تتوقعان هذا الاتجاه العام وترغبان في الاستثمار أكثر”.

وتأتي خطط بكين بينما تستعد واشنطن لتعزيز التدقيق في استثمارات تتعلق بالذكاء الصناعي بسبب المخاوف من أن دول من بينها الصين قد تستطيع الوصول إلى تكنولوجيا ذات أهمية عسكرية استراتيجية.

وحددت الخطة أهداف تطوير الذكاء الصناعي، بما في ذلك إنشاء نظام مفتوح ومنسق للابتكار التكنولوجي للذكاء الصناعي وتطوير الاقتصاد الذكي الفائق وبناء مجتمع آمن ومريح فضلا عن تطوير البنية التحتية للإنترنت والبيانات الكبيرة والكمبيوترات.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية “شينخوا” أن التمويل الحكومي والسوق سيلعبان دورا في دعم صناعة الذكاء الصناعي في حين يتم تشجيع رأس المال الاجتماعي للمساعدة على تطوير هذه الصناعة وفقا للخطة.

وارتفعت أسهم الشركات الصينية المتعلقة بالذكاء الصناعي المدرجة في البورصة مثل ويسسوفت وسياسون وسي.إس.جي للعلوم والتكنولوجيا الذكية، بسبب خطة الحكومة الجديدة لتحويل بكين لوجهة رائدة عالميا في هذا القطاع.

11